Skip to content

الكفاءة و الاستحقاق اساس التكليف

تنفّع من موارد توجيهية و تعليمية مجّانية
اطلع على فقرات الكفاءة و الاستحقاق اساس التكليف

ملخص  الكفاءة و الاستحقاق اساس التكليف:

الكفاءة و الاستحقاق اساس التكليف

1- مفهوم الكفاءة والاستحقاق

أ- مفهوم الكفاءة

  • لغة : هو الند المماثل و المساوي لند مثله، و النظير الجدير بنظيره.
  • اصطلاحا : هي مجموع الصفات الدالة على مماثلة قدرة الشخص على المهمة والمسؤولية التي كلف بها.

ب- مفهوم الاستحقاق

  • يقصد به الأولى و الأحق و الأجدر بالشيء، و المستحق للأمر من توفرت فيه شروطا لدين و العلم و الصدق، و القوة و الشجاعة.

2- أسس الكفاءة و مظاهرها

  • العلم و الخبرة : العلم والتجربة من أهم معاير تكليف الإنسان بالمهام و المسؤوليات، قال تعالى: ﴿ قَالَ اجْعَلْنِي عَلَى خَزَائِنِ الْأَرْضِ إِۚنِّي حَفِيظٌ عَلِيمٌ ﴾
  • حسن الخلق و الاستقامة : تعد الاستقامة ومكارم الأخلاق أهم مفاتيح النجاح في المهام و المسؤوليات، فالناس يحبون من يحسن إليهم بالفطرة، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:« المؤمن الذي يخالط الناس و يصبر على أذاهم خير من الذي لا يخالط الناس ولا يصبر على أذاهم»
  • الأمانة و القوة : تعد الأمانة عماد الثقة بين المكلف و المكلف، وكذلك القوة البدنية و النفسية التي تمكن المكلف من اتخاذ القرار المناسب في الوقت المناسب، قال سبحانه : ﴿ قَالَتْ إِحْدَاهُمَا يَا أَبَتِ اسْتَأْجِرْهُ إِۚنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْت الْقَوِيُّ الْأَمِينُ ﴾

3- الاستحقاق حسب التقدير الرباني

  • استحقاق المهام : إن تقلد المهام عموما، و التكليف بالمسؤوليات العظمى خصوصا، أمر يخضع للإرادة الربانية وفق معايير الأمانة و العلم و الصدق.
  • استحقاق النبوءة : فاستحقاق التكليف بالرسالة لا يكون إلا باصطفاء الله تعالى من عباده الأخيار الأطهار الدين تتوفر فيهم شروط الكفاءة، قال تعالى:﴿ وقَالُوا لَوْلَا نُزِّلَ هَٰذَا الْقُرْآنُ عَلَى رَجُلٍ مِّنَ الْقَرْيَتَين عَظِيمٍ ﴾
  • استحقاق الملك : يؤتي الله تعالى الملك من يشاء و ينزعه ممن يشاء، وفق معاير الاستحقاق المؤهلة للتكليف بالمسؤوليات، التي تتمثل فيالكفاءة و العلم و القوة و قيم الدين و الأمانة عكس أتباع الهوى الذين يعتمدون الثراء المالي كمعيار لاستحقاق الملك. قال تعالى: ﴿ قالُوا أَنَّىٰ يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُوْت سَعَةً مِّنَ الْمَالِ ﴾ۚ
تنفّع من موارد توجيهية و تعليمية مجّانية