Skip to content

التاريخ – الحركات الاستقلالية بالمشرق العربي

follow us on instagram
اطلع على فقرات التاريخ – الحركات الاستقلالية بالمشرق العربي

مقدمة:

قامت ما بين الحربين ببلدان المشرق العربي حركات وطنية قاومت وصعّدت مع نهاية الحرب العالمية الثانية من كفاحها من أجل الاستقلال.

فما هي التطورات السياسية لحركات التحرر بالمشرق العربي ما بين الحربين؟ وكيف تطورت ما بعد الحرب العالمية الثانية؟

المقطع الأول: التطورات السياسية ببلدان المشرق العربي ما بين الحربين:

أولا: حركة الاستقلال بمصر:

قاد حزب الوفد سنة 1919 ثورة شعبية عارمة تزعمها سعد زغلول أجبرت إنجلترا على إلغاء نظام الانتداب ومنح مصر حكما ذاتيا ترأسه الملك فؤاد الأول.

دفعت السياسة التوسعية التي اعتمدتها ألمانيا في عهد هتلر وبوادر اندلاع حرب عالمية ثانية، إنجلترا لاستمالة الجناح المعتدل في حزب الوفد والذي كان يقوده مصطفى النحاس، فتم توقيع معاهدة الزعفران 1936 والتي منحت مصر استقلالا مشروطا بإشراف الإنجليز على قناة السويس والسودان والسماح للقوات الإنجليزية باستغلال الأراضي والبنيات التحتية المصرية في حالة اندلاع الحرب.

ثانيا: حركة الاستقلال بالعراق والشام:

انطلقت المقاومة المسلحة العراقية منذ فرض الحماية البريطانية 1920 وتعيين فيصل ابن الشريف حسين ملكا على العراق 1921، فاضطرت إنجلترا على توقيع معاهدة 1930 منحت استقلالا مشروطا للعراق تضمنت ضمان المصالح الاقتصادية والعسكرية الإنجليزية. أما في الشام فانعقد المؤتمر السوري العام سنة 1920 مطالبا بالاستقلال من الانتداب الفرنسي، وعلى إثر رفض فرنسا الاستجابة لهذا المطلب، قامت ثورة سورية كبرى 1925 بزعامة السلطان الأطرش، تصاعدت هذه المقاومة خلال الثلاثينات مستفيدة من توتر الأوضاع الدولية خاصة بأوربا ما أجبر فرنسا على الاعتراف باستقلال سوريا ولبنان مع الإبقاء على مصالحها الاقتصادية والعسكرية بالمنطقة. وفي 1921 فصلت إنجلترا الأردن عن فلسطين وعينت عبد الله بن الشريف حسين ملكا عليها.

ثالثا: حركة الاستقلال بالخليج العربي:

كانت شبه الجزيرة العربية في مطلع القرن 20 عبارة عن إمارات، فرضت بريطانيا على سواحلها الشرقية والجنوبية الحماية، في المقابل تمكن عبد العزيز آل سعود من نشر المذهب الوهابي وإخضاع. الإمارات وتأسيس المملكة العربية السعودية 1932.

اعترفت بريطانيا بموجب معاهدة لوزان 1923 باستقلال اليمن الشمالية وعاصمتها صنعاء لكنها بقيت محتفظة بالسواحل الشرقية والجنوبية للخليج العربي، وفي فترة ما بين الحربين تنافست الشركات الأمريكية والأوربية على استغلال البترول في المنطقة، محققة أرباحا مهمة.

المقطع الثاني: التطورات السياسية بالمشرق العربي بعد الحرب العالمية الثانية:

أولا: استقلال مصر، ثورة 1952 والعدوان الثلاثي:

تصاعدت الحركة الوطنية بمصر بعد الحرب العالمية الثانية، فقامت ثورة الضباط الأحرار بزعامة جمال عبد الناصر 1952، تمت الإطاحة بنظام الملك فاروق وتأميم قناة السويس والقضاء على مصالح ، الإنجليز، فكان الرد على هذه الثورة بالعدوان الثلاثي (إنجلترا وفرنسا وإسرائيل) على مصر 1956 تمكنت مصر رغم ذلك من تحقيق الاستقلال مع قيام الدولة الناصرية (1952 - 1970) التي قامت على مبادئ مناهضة الإمبريالية وتقوية البلاد وتوحيد وتحرير الوطن العربي.

ثانيا: استقلال العراق والشام وعدم استقرارها سياسيا:

تولى الملك فيصل الثاني الحكم في العراق 1953 تحت وصاية نور السعيد الذي اعتمد النظام الاستبدادي وضم العراق إلى حلف بغداد (العراق تركيا إيران باكستان) الموالي للولايات المتحدة الأمريكية. تزعم عبد الكريم قاسم انقلاب 1958 الذي أسقط الملكية وأعدم نور السعيد، لكن العراق دخل في صراعات سياسية انتهت بوصول حزب البعث للحكم منذ الستينات.

أما في بلاد الشام فتصاعدت المقاومة وأجبرت فرنسا على منح سوريا ولبنان استقلالا تاما سنة 1946 وفي نفس السنة اعترفت بريطانيا باستقلال المملكة الهاشمية الأردنية تحت حكم عبد الله بن الحسين، بعد الاستقلال عاشت سوريا اضطرابات سياسية انتهت بوصول حزب البعث السوري للحكم. منتصف الستينات في حين عاش لبنان الحرب الأهلية ما بين 1975 و 1990.

ثالثا: استقلال الخليج العربي ومحاولة التحكم في الثروات الطبيعية:

اشتدت المقاومة بدول الخليج فأجبرت بريطانيا على الاعتراف باستقلال الكويت 1961 واليمن الجنوبية وعاصمتها عدن 1967 وكل من سلطنة عمان والبحرين وقطر والإمارات 1971. بعد استقلالها حاولت دول الخليج التحكم في استغلال ثرواتها البترولية، فأنشأت منظمة الدول المصدرة للنفط وأممت شركاته والحد من احتكار الولايات المتحدة الأمريكية.

خاتمة:

رغم استقلال دول المشرق العربي إلا أنها بقيت تعاني من التبعية للخارج واستمرار التدخل الأجنبي في سياساتها الداخلية.

التاريخ – الحركات الاستقلالية بالمشرق العربي PDF

follow us on instagram

Sois parmi les premiers
à être notifié du lancement
de notre plateforme d'orientation gratuite





Sois parmi les premiers
à être notifié du lancement
de notre plateforme d'orientation gratuite