Skip to content

الإبداع

تنفّع من موارد توجيهية و تعليمية مجّانية
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

      الإبداع في اللغة هو الاختراع والابتكار على غير مثال سابق. وبصورة أوضح هو إنتاج شيء جديدٍ لم يكن موجوداً من قبل على هذه الصورة.

 الإبداع شيء غير نمطيّ ولا مكرر.-: تعبير فلسفيّ يعني إيجاد الشيء من عدم.و المبدع هو المحدث أو المنشئ و في القرآن الكريم ((بديع السماوات و الأرض)) سبحانه أي خالقهما على غير مثال سابق

 أما في الاصطلاح فقد اختلف النقاد و العلماء في تحديد مفهوم الإبداع غير أن هذا الاختلاف لا ينفي وجود اتفاق شبه مؤكد على أن الإبداع هو نوع من التفوق العقلي إذ هو  العملية التي تؤدي إلى ابتكار أفكار جديدة، مفيدة ومقبولة اجتماعياً عند التنفيذ و عليه يمكن التأكيد على أن الإبداع  عملية الإتيان بالجديد ، ورؤية ما لا يراه الآخرون  و القدرة على حل المشكلات بطرق جديدة ..

وقد عرفت الموسوعة البريطانية الإبداع على أنه القدرة على إيجاد حلول لمشكلة أو أداة جديدة أو أثر فني أو أسلوب جديد.

وعرفه أحد العلماء بقوله: الإبداع مزيج من القدرات والاستعدادات والخصائص الشخصية التي إذا وجدت بيئة مناسبة يمكن أن ترقى بالعمليات العقلية لتؤدي إلى نتائج أصلية ومفيدة للفرد أو الشركة أو المجتمع أو العامل.

بينما عرفه الدكتور علي الحمادي بقوله :”هو مزيج من الخيال العلمي المرن، لتطوير فكرة قديمة، أو لإيجاد فكرة جديدة، مهما كانت الفكرة صغيرة، ينتج عنها إنتاج متميز غير مألوف، يمكن تطبيقه واستعماله

والإبداع في الأدب هو  إظهار طلاقة تعبيرية وقدرة على التفكير السريع في الكلمات المتصلة والملائمة لموقف معين. ولما كان  الأدب من الفنون الإنسانية الرفيعة، التي تحقق أهدافها بوساطة العبارة. وأنه التعبير عن الحياة، بواسطة اللغة ، وأنه جميع  الآثار اللغوية التي تثير فينا بفضل خصائص صياغتها انفعالات عاطفية أو إحساسات جمالية . فإن الإبداع الأدبي على هذا النحو هو القدرة الفائقة في إحداث التعابير التي لم يسبق إليها والتي تستطيع أن تثير فينا تلك الانفعالات والإحساسات الجميلة .


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
تنفّع من موارد توجيهية و تعليمية مجّانية