Skip to content

استرداد التأريخ الجيولوجي لمنطقة

تنفّع من موارد توجيهية و تعليمية مجّانية

1- الخريطة الجيولوجية والخريطة الطبوغرافية

2- البنيات الجيولوجية: الطيات والفوالق

3- تحديد ميلان بنية جيولوجية في غياب رموز الميلان

4- المقطع الجيولوجي

5- استرداد التأريخ الجيولوجي لهضبة الفوسفاط بالمغرب

نقصد باسترداد التأريخ القديم لمنطقة معينة، استرجاع الأحداث الجيولوجية التي عرفتها المنطقة المدروسة وذلك على وثيقتين مهمتين تضمان مجموع المعطيات الجيولوجية الخاصة بالمنطقة المدروسة وهما الخريطة الجيولوجية والمقطع الجيولوجي. تكمن أهمية هاتين الوثيقتين في كونهما تضمان معطيات خاصة بالزمن والطبيعة الصخرية لطبقات المنطقة إضافة إلى البنيات الجيولوجية المتوفرة، ونقصد بالبنيات الجيولوجية الطبقات والطيات والفوالق. 

تساؤلات:

  • كيف يتم إنجاز الخريطة والمقطع الجيولوجيان؟
  • كيف يمكن تحليل هاتين الوثيقتين؟
  • ما أهميتهما في استرداد التأريخ القديم لمنطقة معينة؟

 الخريطة الجيولوجية: حصيلة تركيبية للدراسات الاستراتيغرافية

تنجز الخريطة الجيولوجية على أساس طبوغرافي، بمعنى أن تمثيل الطبقات والبنيات الجيولوجية يتطلب عملا مسبقا يتمثل في إنجاز الخريطة الطبوغرافية.

1- الخريطة الطبوغرافية.

الخريطة الطبوغرافية تمثيل مصغر لتضاريس المنطقة على مستوى مسطح (مستوى ببعدين) وهذا يخلق اشكالا نظرا لكون التضاريس ثلاثية الأبعاد، إذا كان طول الورقة المسطحة وعرضها يوافق طول وعرض المستوى المسطح للخريطة الطبوغرافية (مع التصغير) فستغيب إمكانية تمثيل الارتفاع (البعد الثالث). تمثل منحنيات المستوى حلا لهذا الاشكال حيث يمثل كل منحنى مجموع النقط التي لها نفس الارتفاع.

كجميع الخرائط، تتطلب الخريطة الطبوغرافية عنوانا وتوجيها وسلما ومفتاحا.

تنجز الخريطة الطبوغرافية بالاعتماد على المراحل المبينة بالوثيقة التالية:

2- الخريطة الجيولوجية.

الخريطة الجيولوجية تمثيل لجيولوجية سطح المنطقة  ولا تعبر عن جيولوجية الطبقات الباطنية. وبالتالي نعتبر الخريطة الجيولوجية بمثابة تمثيل مصغر، على أساس طبوغرافي (فوق خريطة طبوغرافية لنفس المنطقة)، للجيولوجية السطحية للمنطقة من حيث:

  • حدود الطبقات المستسطحة ( الملاحظة على السطح)
  • الطبيعة الصخرية لهذه الطبقات
  • البنيات التكتونية المتوفرة بالمنطقة: فوالق وطيات
  • منحى ميلان الطبقات وشدة ميلانها

بالنظر إلى كثرة المعلومات التي تضمها الخريطة الجيولوجية يتم استعمال مجموعة من الرموز والأحرف والألوان للدلالة عل مكونات الخريطة الجيولوجية وتجمع هذه الرموز داخل المفتاح.

+ بعض الرموز المستعملة في المفتاح ودلالتها:

كجميع الخرائط فإن  الخريطة الجيولوجية تتطلب عنوانا وسلما وتوجيها ومفتاحا.

من المهم الإشارة إلى أن وضع رموز الطبقات داخل المفتاح يخضع للترتيب الزمني، حيث تكون الطبقة الأسفل دائما هي الأقدم (وفي بعض الحالات يتم تحديد الزمن الجيولوجي المناسب لتشكل كل طبقة.

تنجز الخريطة الجيولوجية باعتماد مجموعة من الشروط وتتوفر على كل العناصر التي تمكن من تحديد طبيعة الطبقات الصخرية والبنيات الجيولوجية المتوفرة بالمنطقة المدروسة. تستعمل مجموعة من الرموز والحروف والألوان للدلالة على مكونات الخريطة الجيولوجية، وتبين الوثيقة التالية دلالة بعض من هذه الرموز:

3- المقطع الجيولوجي.

إذا كانت الخريطة الجيولوجية تمثل الطبقات والبنيات المستسطحة، فإن المقطع الجيولوجي يمكن من تحديد امتداد هذه الطبقات والبنيات نحو الأعماق.

ينجز المقطع الجيولوجي عل أساس طبوغرافي (على المظهر أو الجانبية الطبوغرافية).

ينجز المقطع الجيولوجي على مقطع من الخريطة الجيولوجية ويمثل طبوغرافيا بعدين فقط هما الارتفاع والمسافة ويمثل جميع الطبقات المتوفرة داخل هذا المقطع ومميزاتها (منحى وشدة ميلانها، طبيعتها الصخرية) إضافة إل البنيات التكتونية المتوفرة بالمنطقة (طيات، فوالق).

يضم المقطع الجيولوجي عنوانا وتوجيها وسلما ومفتاحا للرموز المستعملة.

+انجاز المقطع الجيولوجي.

+تمثيل البنيات الجيولوجية على المقطع الجيولوجي.

تطبيق: استرداد التأريخ الجيولوجي لمنطقة رسوبية: حوض الفوسفاط بالمغرب

من بين أهم الأمثلة لدراسة التأريخ الجيولوجي لمنطقة رسوبية حوض الفوسفاط بالمغرب والحوض الفحمي لجرادة.

تمثل السلسلة الفوسفاطية لأولاد عبدون  آخر جزء من سلسلة رسوبية تزامن تشكلت خلال الحقب الثاني ولم تتعرض للتشوه، توضعت هذه الطبقات فوق قاعدة صخرية قديمة تكونت خلال الحقب الأول وهي جد مشوهة بفعل العوامل التكتونية.

تمثل الوثيقة أسفله خريطة جيولوجية للمنطقة المدروسة:

اعتمادا على معطيات الخريطة الجيولوجية للمنطقة، من الممكن إعطاء التأريخ التالي الذي عبر عن توالي الأحداث الجيولوجية التي ساهمت في تشكيل المنطقة:

  • ترسب طبقات القاعدة الصخرية خلال الحقب الأول.
  • تراجع البحر خلال الحقب الأول.
  • تشوه طبقات القاعدة الصخرية.
  • حث.
  • تجاوز بحري.
  • ترسب طبقات الكريتاسي قبل الفوسفاطي.
  • ترسب السلسلة الفوسفاطية.
  • تراجع بحري بعد لوتيسي.
  • ترسب الطبقات الحديثة (نيوجين) وحث حديث.
Shares 0
تنفّع من موارد توجيهية و تعليمية مجّانية
0 Shares
Share
Tweet