Skip to content

أزمة المدن بالمغرب : مظاهرها , عواملها, و أشكال التدخل لمعالجتها


1-1 مظاهر أزمة المدينة بالمغرب و عواملها:

أ-مظاهر الأزمة:

تتجلى في مستويات عدة:

إقتصاديا:  افتقاد المجينة للمؤسسات الكبرى التي من شأنها تحريك الاقتصاد, و انتشار كبير للقطاع غير المهيكل, و المضاربة العقارية في ظل محدودية الدخل الفردي.

إجتماعيا: تفشي مختلف المشاكل الاجتماعية من فقر و بطالة و اقصاء…

بيئيا: تراجع المساحات الخضراء مقابل انتشار التلوث بكل أنواعه و غياب التناسق الجمالي.

تجهيزيا: نقص في البنيات التحتية و الخدمات العمومية (التعليم, الصحة…).

ب-عوامل الأزمة:

و في مقدمتها الضغط بسبب الهجرة القروية, و معدل التكاثر الطبيعي, مقابل ضعف في النمو الاقتصادي بفعل قلة فرض الاستثمار, بالاضافة الى المشاكل بسبب سوء تنظيم مجال التعمير و التداخل الحاصل على مستوى التدبير.

 

 

 

 

 

 


[wpdevart_facebook_comment curent_url="" order_type="social" title_text="" title_text_color="#000000" title_text_font_size="22" title_text_font_famely="monospace" title_text_position="left" width="100%" bg_color="#d4d4d4" animation_effect="random" count_of_comments="3" ]

Sois parmi les premiers
à être notifié du lancement
de notre plateforme d'orientation gratuite





Sois parmi les premiers
à être notifié du lancement
de notre plateforme d'orientation gratuite