Skip to content

بعض مظاهر أزمة الأرياف المغربية وبعض أشكال التدخل لحلها

تنفّع من موارد توجيهية و تعليمية مجّانية

مظاهر أزمة الأرياف المغربية وبعض أشكال التدخل لحلها:

لمعالجة أزمة الريف إعتمد المغرب تدخلا قطاعيا يتمثل في برامج التنمية الإقتصادية (برنامج التنمية للمجال الريفي و مخطط تدبير موارد  الأراضي البورية وبرامج الإستثمار الفلاحي بالبور وبرنامج مكافحة التصحر والجفاف) و برامج التنمية الإجتماعية (برنامج الأولويات الإجتماعية وبرنامج التنمية البشرية ومكافحة الفقر والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية والبرنامج الإجتماعي للقرب) و برامج التجهيزات (برنامج تزويد العالم القروي بالماء وبرنامج الكهربة بالعالم القروي وبرنامج الطرق القروية).

و لحل مشاكل الأرياف وتنميتها وضع المغرب تصاميم التهيئة الريفية التي شملت مشروع التنمية الإقتصادية القروية للريف الغربي 1964 (شمل جبال الريف لمحاربة التعرية العزلة التهميش والهجرة القروية) و مشروع حوض سبو 1968 (شمل حوض سبو للرفع من المساحة المسقية والإنتاج وتوفير الشغل ومحاربة الهجرة القروية) و مشروع إنعاش وتنمية أقاليم الشمال إقتصاديا وإجتماعيا 1994 (شمل الشمال للتنمية الإقتصادية والإجتماعية ومحاربة العزلة والتهميش وتوفير الشغل) و إستراتيجية 2020 للتنمية القروية بالمغرب 1999 (تشمل المناطق الفقيرة بالجبال والبور والواحات لتهيئة المجال الفلاحي وحماية البيئة و تحسين البنية التحتية وتوفير الخدمات وتنويع النشاط الإقتصادي).

ولمعالجة أزمة الريف تم إعتماد أيضا سياسة إعداد التراب الوطني لتدارك تأخر الأرياف في المجال الإجتماعي والتجهيزات والمرافق العمومية، ولتأهيل المناطق الهشة والمهمشة (الجبال، الواحات و السهوب) وتنمية الأرياف إقتصاديا بتنمية الفلاحة وتنويع الأنشطة الإقتصادية وتنمية مناطق البور وإقتراح حلول إقتصادية ناجحة لتأطير الفلاحين.

1. أزمة الريف و أشكال التدخل:

أ. مظاهر أزمة الريف:

يواجه الريف المغربي أزمة حادة تتمثل مظاهرها في معاناة القرى من مشاكل الكوارث الطبعية (الجفاف, الفيضانات, الثلوج والصقيع), الأمية، الفقر، البطالة، العزلة وضعف التجهيزات التحتية، نقص الكهرماء, السكن غير اللائق، ضعف التغطية الصحية، قلة المستشفيات و المدارس وتؤدي هذه المشاكل إلى الهجرة القروية.

ب. أشكال معالجة أزمة الريف:

إعتمد المغرب تدخلا قطاعيا:

  • برامج التنمية الإقتصادية: برنامج التنمية للمجال الريفي ومخطط تدبير موارد الأراضي البورية وبرامج الإستثمار الفلاحي بالبور وبرنامج مكافحة التصحر والجفاف
  • برامج التنمية الإجتماعية: برنامج الأولويات الإجتماعية وبرنامج التنمية البشرية ومكافحة الفقر والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية والبرنامج الإجتماعي للقرب
  • برامج التجهيزات: برنامج تزويد العالم القروي بالماء وبرنامج الكهربة بالعالم القروي وبرنامج الطرق القروية

وضع المغرب تصاميم التهيئة الريفية:

  • مشروع التنمية الإقتصادية القروية للريف الغربي 1964 (شمل جبال الريف لمحاربة التعرية العزلة التهميش والهجرة القروية)
  • مشروع حوض سبو1968 (شمل حوض سبو للرفع من المساحة المسقية والإنتاج وتوفير الشغل ومحاربة الهجرة القروية)
  • مشروع إنعاش وتنمية أقاليم الشمال إقتصاديا وإجتماعيا 1994 (شمل الشمال للتنمية الإقتصادية والإجتماعية ومحاربة العزلة والتهميش وتوفير الشغل)
  • إستراتيجية 2020 للتنمية القروية بالمغرب 1999 (تشمل المناطق الفقيرة بالجبال والبور والواحات لتهيئة المجال الفلاحي وحماية البيئة وتحسين البنية التحتية وتوفير الخدمات وتنويع النشاط الإقتصادي)

إعتماد سياسة إعداد التراب الوطني:

  • ذلك لتدارك تأخر الأرياف في المجال الإجتماعي والتجهيزات والمرافق العمومية
  • ولتأهيل المناطق الهشة والمهمشة (الجبال,الواحات,السهوب)
  • و تنمية الأرياف إقتصاديا بتنمية الفلاحة وتنويع الأنشطة الإقتصادية
  • وتنمية مناطق البور
  • وإقتراح حلول إقتصادية ناجحة لتأطير الفلاحين

Shares 0
تنفّع من موارد توجيهية و تعليمية مجّانية
0 Shares
Share
Tweet