Skip to content

التحولات الاجتماعية و الفكرية للعالم الرأسمالي في القرن 19 م

تنفّع من موارد توجيهية و تعليمية مجّانية

1-1 التحولات الإجتماعية و الفكرية المواكبة للتطورات الإقتصادية للعالم الرأسمالي في القرن 19 م :

أ- النمو السكاني:

شهدت الدول الرأسمالية نموا ديموغرافيا هاما بفعل إرتفاع معدل التزايد الطبيعي و تحسن المستويين الصحي و الغدائي ( الأسبرين , التلقيح…).

معلومة خفيفة ظريفة ! 😉😊

قبل 200 سنة و في بداية القرن 19 , دخلنا في أول مليار ديال البشر, و دبا حنا راه 7 ملاير حسب تقديرات الأمم المتحدة*, قول تبارك الله!😅

ب- النمو الحضري:

عرفت الدول الرأسمالية خلال نفس القرن نموا حضريا لم يسبق له مثيل نتيجة للهجرة القروية.

الحياة في المدينة, بريطانيا , 1896-1903

وقفة مع كيزاكو !🤓😎

منين جات كلمة “عروبي” ؟ قبل ما تولي عبارة قدحية , “عروبي” جات من “العروبية” والي تاتعني البادية لكن في نفس الوقت هي لهجة تنقسم للهجة عروبية بدوية تايهدرو بها الناس في القبائل كالشاوية , ورديغة و دكالة… و لهجة عروبية حضرية تاتكون في المدن فحال الدار البيضاء, الرباط, سلا…هاد اللهجة العروبيية الحضرية هي الي غادي تساهم في ظهور الدارجة المغربية كيفما تانعرفوها اليوم.**  

 

باراكا من العنصرية راه كلنا مغاربة , و نرجعوا للدرس. 🤓

 

2-1 ظهور التيارات الفكرية الإشتراكية في القرن 19م :

أ- التيار الإشتراكي الطوباوي:

يدعو أنصاره -و من منظريه ” Saint-Simon” و  Charles Fourier” و “شارلي فوربي”- إلى تبني نظام تعاوني من أجل تحقيق جميع الأهداف الإجتماعية (ضمان الأمن الغدائي, ضمان الحقوق و تحقيق المساواة…) مع اعتبار بأن نخب المجتمع غير قادرة على تغيير المجتمع.

معلومة خفيفة ظريفة ! 😉😊

الطوباوية أو الإشتراكية الطوباوية جات من مصطلح “utopia”  بمعنى المدينة الفاضلة ديال أفلاطون… هاد الفكر معروف كذلك باإشتراكية الخيالية*** .😁😁

ب- التيار الإشتراكي الفوضوي:

يتزعمه “P.J. Proudhon” و يدعو إلى إعتماد الثورة و العنف إزاء الدولة باعتبارها مجرد أداة قمع وإخضاع, و يقترح فكرة نظام إجتماعي مبني على تعاقد حر بين المواطنين المنتجين.

Pierre Joseph Proudhon مع بناته, باريس 1858, رسمها COURBET Gustave*.

ب- التيار الإشتراكي العلمي:

دعا له “Karl Marx” و “Friedrich Engels” , يقوم على مجموعة من المبادئ أهمها نظرية فائض القيمة, الصراع الطبقي الذي سيؤول -حسب رائديه- لصالح البروليتاريا (الطبقة العاملة).

وقفة مع كيزاكو !🤓😎

الى بغيتي توسع في مجال النظرية السياسية أو فلسفة السياسة باش تولي تتكلم فحال السياسيين ديالنا في شي برنامج حواري, شوف هاد الفيديو , راه الترجمة بالعربية متوفرة في الفيديو. 

 

2-1 ظهور التنظيم النقابي و الحركة العمالية في القرن 19م :

عاشت الطبقة العاملة أوضاعا مزرية (ساعات عمل الزائدة, إنخفاض الأجور, تشغيل الأطفال…), دفعت بها الى النضال حتى تخقيق مجموعة من المكاسب منها:

  • تخفيض ساعات العمل.
  • الرفع من الأجور .
  • إقرار حقي الإضراب والإنتماء النقابي.
  • الترخيص بتأسيس الإتحادات العمالية و النقابية.

 

 اطفال يغلفون علب الشاي , لندن, 1910

معلومة خفيفة ظريفة ! 😉😊

حسب تقرير اليونيسيف 168 طفل من 5 سنين حتى 17 سنة تايشتغلوا في ظروف عمل قاسية و خطيرة في بعض الأحيان* , و البعض يتم التجنيد ديالهم و هادي قصة أخرى…😠😞

كيزاكو ضد تشغيل الأطفال!😠

 

Shares 0
تنفّع من موارد توجيهية و تعليمية مجّانية
0 Shares
Share
Tweet