Skip to content

ملخص حق الله الوفاء بالامانة والمسؤولية مدخل القسط

تنفّع من موارد توجيهية و تعليمية مجّانية
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

ملخص حق الله الوفاء بالامانة والمسؤولية مدخل القسط

حق الله: الوفاء بالأمانة و المسؤولية

1- مفهوم الوفاء والأمانة

أ-مفهوم الأمانة

  • لغة : مشتقة من الأمن و ضدها الخيانة و هي الثقة الموضوعة في من استودع أمانة مادية أو معنوية ليحفظها.
  • اصطلاحا : حفظ الوديعة، قال سبحانه: «فََّإنْ أََّمنَ بعْضُكُم بََّعْضًا فََّلْيُؤَدِّ اَّلذيَّ اؤْتُمنَ أََّمَانَتَهُ وّلْيَتق اَّللهَ رََّبهُ » الأمين هو من يؤمن طمعه في الوديعة، ويؤمن عدوانه على ما استؤمن عليه من عرض أو أهل أو مال أو دين…

ب- مفهوم الوفاء

  • لغة : هو الإكمال والإتمام. و هو ضد النقض والإخلال.
  • اصطلاحا : المحافظة على الأمانة و المسؤولية وعدم تضيعها.
  • الوفاء بالأمانة : أداؤها على أكمل وجه من غير تقصير.
  • الوفاء بالمسؤولية : أداء الإنسان ما تحمله من تكليف أداء تاما.سواء ما كلف به من الله أو ما كلف به من طرف الغير.

ج- مظاهر الوفاء بالأمانة

  • حفظ الدين : باجتناب المحرمات والقيام بالواجبات.
  • حفظ النفس : بعدم تعريضها للضرر و الهلاك.
  • حفظ العرض : باجتناب الزنا و الفواحش لحفظ النسل.
  • حفظ العقل : بشغله بالتفكير الإيجابي والتبصر بآيات الله في خلقه.
  • حفظ المال : بالصدق في المعاملات المالية والحرص على الكسب الحلال وتجنب أكل أموال الغير بالباطل.

2- مفهوم المسؤولية و تجلياتها

أ- مفهوم المسؤولية

  • لغة : مشتقة من السؤال.
  • اصطلاحا : صفة تخص كل إنسان عاقل دكرا أو أنثى بلغته الرسالة، فكل بالغ عاقل مسؤول في الدنيا بمجرد علمه بما أنزل الله تعالى من شرائع على الرسل، ومسؤول يوم الدين عن معتقده.

ب- مظاهر تحمل المسؤولية

  • مسؤولية الإنسان عن شكر النعم : شكر النعم من المسؤوليات التي يسأل عنها العبد يوم القيامة. قال سبحانه: ﴿ ثُم لََّتُسْئلُن يوْمَئذٍ عََّن اَّلنعيم﴾ّ سورة التكاثر الآية 8 و قد أكد رسول الله صلى الله عليه وسلم هذا المعنى في قوله: « والذي نفسي بيده لتسألن عن هذا النعيم، أخرجكم من بيوتكم الجوع ثم لم ترجعوا حتى أصابكم هذا النعيم »
  • مسؤولية الإنسان عن علاقته بالغير : المسلم مسؤول عن حفظ حقوق الغير سواء الوالدين أو الأقارب والجيران، و حتى عابر السبيل.
  • مسؤولية الإنسان عن كسبه : كل نفس تحاسب يوم القيامة عما كسبت من أقوال و أفعال، فيسأل الانسان عن كل ما اقترف في الدنيا.
    عَنْ مُعَاذِ بن جَبَلٍ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَِّّ صلى الله عليه و سلم: «لا تَزُولُ قَدَمَا عَبْدٍ يَوْمَ الْقِيَامَةِ حَتَّى يُسْألََ عَنْ أَرْبَعِ خِصَالٍ : عَنْ عُمْرهِ فِيمَا أَفْنَاهُ، وَعَنْ شَبَابِهِ فِيمَا أَبْلاهُ، وَعَنْ مَالِهِ مِنْ أَيْنَ اكْتَسَبَهُ وَفِيمَا أَنْفقَهُ، وَعَنْ علمهِ مَاذَا عَمِلَ فِيهِ».

3- فوائد الوفاء بالأمانة و المسؤولية

  • يعتبر الوفاء بالأمانة والمسؤولية عاملا مهما في نشر الأمن والثقة بين الناس، يقول صلى الله عليه وسلم: «أد الأمانة إلى من ائتمنك ولا تخن من خانك».
  • الوفاء بالأمانة يوجب لصاحبه المحبة من الله ومن الناس.
  • يعتبر الوفاء بالأمانة والمسؤولية شرطا أساسيا لإتقان المهام والإحسان في أدائها.


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
تنفّع من موارد توجيهية و تعليمية مجّانية