Skip to content

مظاهر التنافس الإمبريالي و اساليبه خلال القرن 19 و مطلع القرن 20

تنفّع من موارد توجيهية و تعليمية مجّانية

 

1-1 مظاهر التنافس الإمبريالي  خلال القرن 19م و مطلع القرن 20م :

أ- مظاهر التنافس السياسي:

سعت الجول الأوربية الكبرى الى البحت عن مناطق نفوذ جديدة, و تقاسم ثروات دول شمال إفريقيا و البلقان بالإضافة إلى الإمبراطورية العثمانية.

سعت الجول الأوربية الكبرى الى البحت عن مناطق نفوذ جديدة, و تقاسم ثروات دول شمال إفريقيا و البلقان بالإضافة إلى الإمبراطورية العثمانية. و قد أدى هذا السعي إلى إحتدام الصراع بين هذه الدول, حيت سعت انجلترا للحفاظ على نفوذها بالإمبراطورية العثمانية, و تطلعت فرنسا لأسرجاع أٍراضي الألزاس و اللورين من ألمانيا , كما تأهبت إيطاليا بدورها لتحرير أراضيها الشمالية من النمسا.

و قد أدى هذا السعي إلى إحتدام الصراع بين هذه الدول, حيت سعت انجلترا للحفاظ على نفوذها بالإمبراطورية العثمانية, و تطلعت فرنسا لأسرجاع أٍراضي الألزاس و اللورين من ألمانيا , كما تأهبت إيطاليا بدورها لتحرير أراضيها الشمالية من النمسا.

ب- مظاهر التنافس الإقتصادي:

بدأت الدول اللإمبريالية في البحت عن أسواق جديدة داخل المستعمرات رغبة منها في تصريف فائض الإنتاج الفلاحي و الصناعي , بالإصافة للبحت عن المواد الأولية و توسيع استثماراتها و كذا تصريف فائضها البشري.

2-1 أساليب التنافس الإمبريالي  :

أ- سياسيا:

دفاعا عن مصالحها و سعيا منها لتقوية نفوذها , قامت الدول الإمبريالية إلى إنشاء تحالفات بينها , فتنوعت مابين:

-تحالفات ثلاثية: حيث أنشأت كل من ألمانيا, إيطاليا, النمسا-هنعاريا  تحالفا ثلاثيا سنة 1882.

-تحالفات ثنائي: و في ذلك نموذج النمسا-ألمانيا سنة 1879.

ب- عسكريا:

أساليتب البنافس الامبريالي عسكريا : تسابقت فيه الدول الكبرى للرفع من حجم جيوشها (ألمانيا : 5 ملايين جندي) و أسلحتها (السلاج البحري و البري : سفن حربية, مدافع).

تسابقت فيه الدول الكبرى للرفع من حجم جيوشها (ألمانيا : 5 ملايين جندي) و أسلحتها (السلاج البحري و البري : سفن حربية, مدافع).

ب- إقتصاديا:

خدمة لمصالحها الإمبريالية داخل المستعمرات , عملت الدول الكبرى على زيادة عقود المعاهدات التجارية, و تطوير مواصلاتها التجارية بمد السكك الحديدية و تطوير ملاحتها البحرية.

2-1 وسائل التنافس الإمبريالي  :

أ- المؤتمرات :

لتخفيف حدة التنافس اللإمبريالي, لجأت الدول الكبرى إلى عقد عدة مؤتمرات:

مؤتمر برلين 1878:  دار حول الإمبراطورية العثمانية, إنتهى بإقتطاع عدة أجزاء منها.

مؤتمر برلين 1885-1885: حول تقاسم مناطق النفوذ بالقارة الإفريقية.

الى جانب  أخرى منها مؤتمر مدريد 1880 , مؤتمر الجزيرة الخضراء 1906.

مجمع مؤتمر برلين سنة 1884

مجمع مؤتمر برلين سنة 1884

أ- الإتفاقات :

بجانب المؤتمرات , عقدت الدول الإمبريالية عدة إتفاقات لتسوية النزاعات حول مناطق النفوذ منها:

الإتفاق الفرنسي-الإيطالي 1902:

لتسوية الخلاف حول بعش مناطق النفوذ بالمغرب و ليبيا.

الإتفاق الودي الفرنسي-الإنجليزي 1904:

الذي قى بتنازل فرنسا عن مصر مقابل حرية التصرف في المغرب.

-الإتفاق الودي الفرنسي-الإنجليزي 1904: الذي قى بتنازل فرنسا عن مصر مقابل حرية التصرف في المغرب.

الاتفاق الفرنسي-الاسباني 7 أكتوبر 1904:

اعترفت فيه فرنسا بالنفوذ الاسباني في شمال المغرب.

Shares 0
تنفّع من موارد توجيهية و تعليمية مجّانية
0 Shares
Share
Tweet