Skip to content

مفهوم التنمية : التقسيمات الكبرى للعالم ,خريطة التنمية

تنفّع من موارد توجيهية و تعليمية مجّانية
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

مقدمة:

ارتبط مفهوم التنمية حديثا بالاقتصاد والمجتمع، وتعني مجموع التحولات التي يشهدها مجتمع معين على مستوى الأنشطة الاقتصادية وتطور مستوى عيش السكان.

تعتبر التنمية من بين المفاهيم التي ارتبطت حديثا بالاقتصاد والمجتمع، وتعني مجموع التحولات التي يشهدها مجتمع معين على مستوى الأنشطة الاقتصادية وتطور مستوى عيش السكان. فما هو مفهوم التنمية؟ وما أهم المقاربات المستعملة في تحديدها؟ وكيف ينتظم العالم حسب مؤشر التنمية البشرية؟

فما هو مفهوم التنمية؟
وما أهم المقاربات المستعملة في تحديدها؟
وكيف ينتظم العالم حسب مؤشر التنمية البشرية؟

 

 

 

 

 

1-مفهوم التنمية ,استراتيجياتها و المقاربات المستخدمة لدراسة مفهومها

1-1 مفهوم التنمية :

يدل مفهوم التنمية على التغيير الجذري و التطور الإيجابي الذي يعرفه بلد معين على المستوى الإقتصادي و الإجتماعي  و الثقافي… و قبلها ظهر مصطلح “التنمية الإقتصادية” للدلالة على تطور الإنتاج الإقتصادي المؤدي إلى الرفع من حجم الإنتاج الداخلي الإجمالي, و بعدها ظهر مصطلح “التنمية البشرية” الدال على دعم القدرات الفردية و مستوى معيشته و أوضاعه الإجتماعية.

2-1 المقاربات دراسة مفهموم التنمية :

أ- مقاربة إقتصادية:

ترتكز على دراسة مؤشر الناتج الداخلي الخام و الدخل الفردي 💵💵…

ب- مقاربة إجتماعية:

ترتكز على دراسة نسب الفقر و الأمية و التأطير الطبي 💊 …

ج- مقاربة ديموغرافية :

ترتكز على دراسة نسبة المواليد 👶👶👶 و الوفيات , و النمو السكاني 👪 …

د- مقاربة سياسية:

تراعي إحترام حقوق الإنسان و تطور الديموقراطية…

ه- مقاربة بيئية:

تستهدف مراعاة 🌍 البعد البيئي 🌴🌳🌲 في عملية التنمية…

و- مقاربة ثقافية – تعليمية:

من خلال دراسة نسبة تعليم الكبار (15 سنة فما فوق) و نسبة التمدرس (أقل من 15 سنة).

ز- مقاربة سوسيو- إقتصادية:

ترتبط بدمج مؤشرات إجتماعية (الرعاية الصحية 🏥) و إقتصادية (الدخل الفردي 💵) و ثقافية ( المستوى الثقافي التعليمي 🏫) في مؤشر تركيبي هو مؤشر التنمية البشرية.

2-التقسيمات الكبرى للعالم وفق خريطة التنمية

ويقسم العالم حسب خريطة التنمية إلى دول الشمال وهي (الدول المتقدمة كاليابان🇯🇵، دول إشتراكية سابقا كروسيا 🇷🇺، دول صناعية جديدة كوريا الجنوبية🇰🇷) ودول الجنوب (دول نامية كالصين🇨🇳، دول إقتصاد الريع كالسعودية🇸🇦، دول في طريق النمو كالمغرب🇲🇦، دول أقل نموا كالصومال🇸🇴). أما تقسيم العالم حسب مؤشر التنمية الإقتصادية المعتمد على الناتج الداخلي الخام (PIB) و الدخل الفردي، فهناك دول غنية (اليابان🇯🇵) و دول نامية متوسطة (الصين🇨🇳، المغرب🇲🇦) و دول فقيرة (الصومال🇸🇴). و يتضمن مؤشر التنمية البشرية IDH المستوى الصحي (أمدالحياة) والمستوى المعرفي (الأمية) و المستوى الإقتصادي (الدخل الفردي)، ويقسم العالم حسب IDH إلى دول ذات تنمية مرتفعة كالنرويج🇳🇴 (الأولى والأفضل عالميا في 2013) و دول ذات تنمية متوسطة كالمغرب🇲🇦 (130عالميا في 2013) و دول ذات تنمية ضعيفة كالصومال🇸🇴.

1-2 التقسيمات حسب مفهوم التنمية البشرية :

بإستخدام مؤشرين :

الناتج الداخلي الخام: بإعتباره مجموع القيم المضافة الت تحققها القطاعات الإقتصادية الثلاثة (الفلاحة, الصناعة, التجارة و الخدمات).

معدل الدخل الفردي: و هو حاصل قسمة الناتج الداخلي الخام على عدد السكان.

و تبعا لهذين المؤشرين , يقسم العالم إلى 4 أقسام:

دول غنية: اليابان🇯🇵, قطر🇶🇦, الولايات المتحدة الأمريكية🇺🇸…

دول صاعدة: البرازيل🇧🇷, تركيا🇹🇷,الصين🇨🇳…

دول نامية: المغرب🇲🇦, الجزائر🇩🇿, مصر🇪🇬…

دول فقيرة: مالي🇲🇱 , سيرياليون🇸🇱, إثيوبيا🇪🇹…

2-2 التقسيمات حسب مؤشر التنمية البشرية :

مؤشر التنمية البشرية: وهو مؤشر تركيبي يجمع ما بين معدل الدخل الفردي, أمد الحياة, نسبة التمدرس. تتراوح قيمته ما بين 0 و 1.

و حسبه يمكن تقسيم بلدان العالم إلى 3 أقسام:

  • دول ذات مستوى تنمية مرتفع: أكبر من 0.8 , كالنرويج🇳🇴, واليابان🇯🇵…
  • دول ذات مستوى تنمية متوسط: مابين 0.5 و 0.8, كالصين🇨🇳 , الهند🇮🇳, المغرب🇲🇦
  • دول ذات مستوى تنمية ضعيف: أقل من 0.5 , كنيجيريا🇳🇬, مدغشقر🇲🇬, اليمن🇾🇪…

خاتمة:

نستنتج أن دول العالم تنتظم في اطار مجموعات حسب درجة التنمية الاقتصادية ومستوى التنمية البشرية،بها لذا يتعين على الدول الفقيرة والنامية بذل مزيد من الجهود للوصول إلى مصاف الدول المتقدمة والغنية.


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
تنفّع من موارد توجيهية و تعليمية مجّانية