Skip to content

الانسان والتنمية

تنفّع من موارد توجيهية و تعليمية مجّانية

تقديم

تدل كلمة قضية على وجود مشكلة ما، ذات طبيعة معقدة تثير عدة تساؤلات وتتطلب اجتهادا لفهمها وتحليلها وحلها. والقضية هي مشكلة تشغل الفكر البشري في زمن ما، وهكذا فحين نقول قضايا معاصرة فإننا نتحدث عن مشكلان آنية يعاني منها الانسان المعاصر، وتتطلب منه العمل على التفاعل معها، لأن المعاصرة تقتضي تلاؤم المجتمعات مع التحولات التي تعرفها.

وبالعودة إلى عصرنا هذا، فقد راكم مجموعة من المجالات الشيء الذي أفرز الكثير من المشكلات من قبيل التفاوت الشاسع في امتلاك التكنولوجيا والمعرفة والثروة ما بين دولالشمال الغني والجنوب الفقير، وسنتعرف على نماذج من هذه القضايا المعاصرة كالتالي:

أ- قضية التنمية

ب- قضية التكنولوجيا

ج- قضية المعرفة

وفيما يخص المحور الأول، فالتنمية لغويا هي الزيادة والتكثير انطلاقا من فعل “نمى” “نماء”، أما اصطلاحا، فترتبط بالمجالات الاجتماعية والاقتصادية لتفيد التحديث وذلك لتحقيق تطوير وتقدم ما.

 

“أسس التنمية” 

للكاتب خيري عزيز

 

I- التأطير

النص مقالة فكرية تناقش قضية من القضايا المعاصرة وهي قضية التنمية، مقتطف من كتاب “قضايا التنمية والتحديث في العالم العربي”

فما هو مفهومالتنمية حسب الكاتب وكيف عبر عن ذلك؟

II- الملاحظة

1- قراءة العنوان

ركب العنوان تركيبا اسميا إضافيا، أسس مبتدـ مضاف إلى التنمية والخبر مقدر في التص، أما دلاليا فالأسس هي الركائز والمقومات التي تحدد الشيء، أما التنمية فهي التطوير والتحديث.

2- قراءة البداية والنهاية

* ضرورة التوفر على بنيات عقلية  ملائمة لتحقيق التقدم والتنمية.

* تأكيد بعض الدول على أنها مجتمعات حية وحركية.

3- فرضية القراءة

نفترض أن الكاتب سيتطرق إلى تحديد أسس التنمية لتحقيق التقدم وفي مقدمتها عنصر العقل.

III- قراءة وفهم النص

* تأكيد الكاتب على أن التقدم والتنمية يتطلبان تحرير العقول من الأفكار الجاهزة واعتماد التجريب العلمي.

* تأكيد الكاتب على أن التعليم والتربية هما الوسيلتان الأساسيتان لتغيير البنيات العقلية وجعل الشباب محركا بشريا لتنمية المجتمع.

* تأكيه على أهمية عامل الدينامية في تحقيق تنمية متطورة كما يؤكد على أهمية تجديد وتغيير الهياكل من أجل تسريع معدل النمو.

IV- التحليل

1- الحقول الدلالية

باعتبار التنمية قضية شمولية فقد وظف الكاتب مفردات ومصطلحات ترتبط بالتنمية وترجع لعدة حقول دلالية ونذكر منها:

* حقل العلم: الثورة العلمية، استخدام العلم، التجريب العلمي..

* حقل الفكر: بنيات عقلية، التفكير الحديث، فكر مسبق، تحرير العقل.

حقل التربية والتعليم: المدرسة الابتدائية، التربية والتعليم الحديثان.

* حقل الاقتصاد: التنمية الاقتصادية، معدل النمو، الأبنية الاقتصادية، الهياكل..

* الحقل السياسي

* الحقل الاجتماعي

وقد جمعت بين هذه الحقول علاقة ترابط وتكامل خدمة للتنمية الشاملة.

2- البنية الأسلوبية اللغوية

هيمنة الأسلوب الخبري: لكون النص مقالة فكرية تخبرنا عن أسس التنمية وقد اقترن أحيانا بأدوات التوكيد (إن التقدم والتنمية) وادوات الاستثناء (إلا باستخدام العلم)

حضور ضمير المتكلم الغائب المجهول: لكون الأهم في النص هو مضمونه الفكري أي القضية التي يعالجها.

3- البنية الحجاجية

أ- طريقة العرض

وفق منهج استنباطي بالانتقال من العام الى الخاص تطرق عزيز خيري لقضية التنمية والتقدم بصفة اجمالية في المقدمة ثم فصل في جزئياتها في العرض: نوعية البنيات العقلية، التعليم والتربية، العوامل المؤثرة في سير التنمية،…

ب- الأساليب الحجاجية

في معرض حديثة عن قضية النص اعتمد الكاتب مجموعة من الأساليب الحجاجية من بينها:

– التعريف: عرف التقدم والتنمية

– الشرح والتفسير: شرح خصائص التنمية ودعامتها، شرح البنيات العقلية التنفيذية، شرح واقع التعليم والتربية..

– التكرار: توظيف التكرار (التنمية، البنيات العقلية…) وأدوات التوكيد وذلك لتأكيد طرح الكاتب.

ج- الحجج الموظفة

لكي يقنعنا الكاتب بطرحه فقد وظف حججا متنوعة من بينها:

– حجج منطقية عقلية: حيث أكد على أن التنمية تتطلب بنيات عقلية مناسبة وأن هذه البنيات تحتاج إلى التربية والتعليم وهذا منطقي عقلي.

– حجج واقعية: كاستشهاده بالدول الكثيرة التي حققت التنمية

V- التركيب

وهكذا فالنص مقال فكرية حجاجية ناقشت قضية من القضايا المعاصرة وهي قضية التنمية وأسسها، وللتعبير عنها اعتمد الكاتب على حقول عديدة ( الفكر، التعليم، الاقتصاد..)والتي ترتبط وتتكامل لتحقيق التنميبة موظفا اسلوبا خبريا للإخبار عن شروط واسس التنمية ودعامات التقدم، وقد اقترنت الجمل الخبرية أحيانا بأدوات التوكيد مع غياب ضمير المتكلم  الغائب المجهول، ولكي يقنعنا بطرحه اتبع خطة حجاجية ممنهجة ارتكزت على منهج استنباطي بمقدمة عامة تلاها التفصيل في جزئيات خاصة وقد اعتمد على أساليب حجاجية متنوعة كفلت له تحقيق هدفه .

Shares 0
تنفّع من موارد توجيهية و تعليمية مجّانية
0 Shares
Share
Tweet