Skip to content

وضعية الموارد البشرية بالمغرب : مميزاتها ومستوى تنميتها و طرق تحسينها

تنفّع من موارد توجيهية و تعليمية مجّانية

فيما يخص الموارد البشرية المغربية فقد عرفت نموا ديموغرافيا سريعا (35مليون نسمة) لإرتفاع الولادات وإنخفاض الوفيات نتيجة تحسن المعيشة والطب والتغذية، كما إرتفعت نسبة التمدن بسسب الهجرة القروية وتظل الكثافة السكانية مختلفة بالمغرب. ويعاني السكان من مشاكل البطالة، الأمية و ضعف التمدرس و تراجع جودة التعليم، ضعف الخدمات والتجهيزات الصحية، السكن العشوائي و أحياء الصفيح، الفقر، أزمة النقل، التلوث، سوء النظافة و قلة المساحات الخضراء، الإنحراف و الإجرام و تفاوت الجهات المغربية في IDH الذي يحتل فيه المغرب مرتبة متأخرة عالميا 130 في 2013. ولحل هذه المشاكل تم إعتماد تدابيرعدة لتحسين مستوى التنمية البشرية كالمبادرة الوطنية للتنمية البشرية للتصدي للفقر والعجز ومخطط محاربة الفقر بتوفير التجهيزات والتعليم والصحة وفرص العمل، إضافة إلى إتخاذ تدابير عدة هي: تدابير إقتصادية (خلق مشاريع إنمائية الجمعيات، الإستثمار وأقطاب صناعية) تدابير إجتماعية (تشجيع الجمعيات، تعميم التغطية الصحية والتمدرس محاربة الأمية والسكن غير اللائق) وتدابير لتوفير التجهيزات الأساسية (توفير الكهرماء والطرق والمدارس والمصحات بالقرى لفك العزلة عنها).

1-1 مميزات الموارد البشرية وخصائصها :

أ- النمو الديموغرافي:

يتميز بإرتفاع مستمر (33,8 مليون نسمة, 2014) مع أفضلية واضحة للساكنة الحضرية خلال العقود الأخيرة حيث بلغت %60,3 سنة 2014.

ب- البنية العمرية:

تتسم  بهيمنة الفئة النشيطة التي تمثل %62,4 سنة 2014,  ما يطرح عدة تحديات على مستوى التعليم و الشغل و الصحة.

ج- الكثافة السكانية:

تتوزع بشكل متفاوت, حيث تسجل أعلى المعدلات بالمناطق الشمالية و ذلك نتيجة تداخل عوامل إقتصادية و طبيعية و تاريخية.

2-1 وضعية الموارد البشرية بالمغرب  :

يتوفر المغرب على مستوى تنمية بشرية جد متوسط من خلال المؤشرات  التالية:

أ- البطالة:

يعرف المغرب إرتفاعا في حجم البطالة بنسبة %15,7 لاسيما في صفوف النساء (%28,3 سنة 2014) و الشباب الحاصل على الشواهد العلمية.

ب- الأمية:

رغم التراجع الواضح لهذه الظاهرة, إلا أنها تظل مرتفعة خاصة بين النساء بنسبة %41,9  سنة 2014.

ج- الصحة:

يشكو القطاع الصحي من عدة مشاكل مرتبطة بنقص الموارد البشرية و وضع المصحات, مع تدني مستوى التأطير الطبي.

د- السكن:

يعاني هذا القطاع من مشاكل أهمها السكن غير اللائق في المدن خاصة الدار البيضاء.

2-1 تدابير و مشاريع المغرب لتحسين موارده البشرية :

لتنمية موارده البشرية , سن المغرب مجموعة من المشاريع  أهمها:

أ- المشروع النموذجي لمحاربة الفقر بالوسط الحضري:

يقوم  على أساس الشراكة بين المختلفة الفاعلين لوضع مقاربة لمكافحة الفقر في كل من الدار البيضاء ,طنجة, مراكش.

ب- إستراتيجية 2020 للتنمية القروية: 

من خلال دعم البنيات التحتية و الخدمات الأساسية و تنويع الأنشطة الإقتصادية و حماية البيئة.

ج- المبادرة الوطنية للتنمية البشرية : 

تتمثل محاورها في السعي إلى تقوية التنافسية الإقتصادية و التصدي للعجز الإجتماعي في الأحياء الحضرية الفقيرة و الجماعات القروية المهملة , و الإستجابة لحاجات الأشخاص في وضعية صعبة, بالإضافة إلى تشجيع الأنشطة الموفرة لفرص الشغل.

Shares 0
تنفّع من موارد توجيهية و تعليمية مجّانية
0 Shares
Share
Tweet