Skip to content

الطبيعة الكيميائية للمادة الوراثية

تنفّع من موارد توجيهية و تعليمية مجّانية
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

الطبيعة الكيميائية للمادة الوراثية وبنيتها الجزيئية.

إن المادة الممثلة للخبر الوراثي هي عبارة عن جزيئة حمض نووي ريبوزي ناقص الأوكسجين، وهي جزيئة مكونة من مجموعة من العناصر:

  • حمض فوسفوري.
  • سكر ريبوزي ناقص الأوكسجين.
  • أربع قواعد آزوتية مختلفة: الأدنين A، التيمين T، السيتوزين C، الغوانين G.

يرتبط كل حمض فوسفوري بجزيئة سكر ريبوزي ناقص الأوكسجين بإحدى القواعد الآزوتية الأربع فتتشكل الوحدة البنيوية لجزيئة ADN والتي نسميها النيكليوتيدات.

ترتبط النيكليوتيدات فيما بينها بشكل تسلسلي فتشكل أحد لولبي جزيئة ADN، بينما تتصل القواعد الآزوتية فيما بينها فيحصل ارتباط بين لولبي جزيئة الADN المتشابهين بالنظر لتكونهما مع من نفس النيكليوتيدات.

إن الارتباط بين القواعد الآزوتية للوبي ADN المتقابلين (بشكل تعاكسي)، لا يتم بصفة عشوائية بل ترتبط دائما التيمين بالأدنين والسيتوزين بالغوانين

تبرز الوثيقة التالية بعض المعطيات حول نموذج اللولب المضاعف (المعتمد حاليا) المقترح من طرف Watson  و Crick وهو يقترح أن لولبي ADN متماثلين من حيث البنية والعناصر المتدخلة في تشكيلهما وارتباطهما يتم بشكل متضاد من حيث النهايات الحرة التي يمثلها رقم الكربون الحر على جزيئة السكر الريبوزي ناقص الأوكسجين:


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
تنفّع من موارد توجيهية و تعليمية مجّانية