Skip to content

مفهوم الصفة المورثة الحليل والطفرة

تنفّع من موارد توجيهية و تعليمية مجّانية
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

بعض المفاهيم الوراثية الأساسية

إن الخبر الوراثي المتموضع على الصبغيات يعبر عنه خارجيا بإنتاج مجموعة من الصفات التي يمكن ملاحظتها (كلون العيون عند الانسان) أو قياسها (مثل السكري الوراثي).

تساؤلات:

  • ماهي العلاقة بين الخبر الوراثي والصفات؟
  • ما هي آلية تحقيق هذه العلاقة؟

مفاهيم أساسية.

1- الصفة والمظهر الخارجي

يتوفر جميع أفراد الكائن البشري على نفس المميزات الخارجية كلون العيون مثلا، وهي صفة متوارثة بين الأجيال المتعاقبة كما يحدث في بعض الحالات أن تنتقل صفات أخرى لا يمكن ملاحظتها خارج الجسم ولكن يجب قياسها مثل داء السكري في حالة كونه وراثيا.

وتكون الصفة بالتالي هي كل خاصية يمكن ملاحظتها أو قياسها عند الكائن الحي.

إن توفر جميع العيون على لون (نفس الصفة) يعارضه توفر عيون كل شخص على لون مخالف ونسمي هذه الألوان المختلفة لنفس الصفة بالصفات المتعارضة أو المظاهر الخارجية ويكون المظهر الخارجي إذن هو أحد أشكال الصفة.

2- الطفرة

أ- معطيات تجريبية

قصد تجديد مفهوم أولي للطفرة نقوم بزرع بكتريا Echerichia Coli  الحساسة للمضاد الحيوي الستربتوميسين (غير المقاومة للستربتوميسين) نرمز لها Strep S، داخل وسطين مقيتين Mm يتوفر أحدهما على الستربتوميسين والثاني بدون ستربتوميسين، فنحصل على النتائج المبينة بالوثيقة التالية:

مفهوم اللمة: هي مجموعة من الخلايا المتماثلة الناتجة عن أصل مشترك

ب- تحليل

  • عند نقل البكتريا الى الوسط غير المتوفر على الستربتوميسين جيدا وهي نتيجة طبيعية بالنظر إلى غياب المضاد الحيوي.
  • عند نقل البكتريا إلى الوسط المتوفر على الستربتوميسين كانت النتيجة المفترضة هي موت جميع البكتريات، لكننا نلاحظ بقاء بعض المستعمرات البكتيرية التي تستطيع التكاثر داخل هذا الوسط الغني بالستربتوميسين فتشكل لمات

ج- استنتاج

إن بقاء بعض المستعمرات البكتيرية داخل الوسط المتوفر على الستربتوميسين دليل على ان الخلايا اكتسبت صفة جديدة وهي صفة مقاومة الستربتوميسين فتحولت إلى بكتريات مقاومة للستربتوميسين نرمز لها Strep R ، وهذا الاكتساب للصفة الجديدة تم بشكل فجائي وغير متوقع كما انه يتم توارثه عند تكاثر الخلايا وتشكيل لمات داخل نفس الوسط، نسمي هذا التغير في طبيعة الصفة طفرة.

بما أن الصفة الجديدة وراثية فإنها ستكون بالضرورة مراقبة من طرف جزيئة الADN (الخبر الوراثي). وبالتالي فإن الطفرة ذات أصل وراثي أي من المفروض أن تكون طبيعتها مرتبطة بتغير يلحق نيكليوتيدات جزيئة AD والمتمثل فس تغيير عددها أو طبيعتها أو ترتيبها.

3- المورثة والحليل

أ- معطيات تجريبية

بغرض التعرف عن العلاقة بين الطفرة وجزيئة ADN  نقوم بالبحث عن التغير الذي يمكن أن يلحق المادة الوراثية عند حدوث الطفرة، ويمثل الشكل التالي النتيجة المحصل عليها:

ب- تحليل واستنتاج

إن المسؤول عن مراقبة الصفات عبارة عن مقاطع من جزيئة الADN، حيث يراقب مقطع من هذه الجزيئة الحساسية لدى الشكل Strep S بينما يراقب مقطع جديد وفي نفس موقع المقطع السابق صفة المقاومة للستربتوميسين عند الشكل الطافر، نسمي هذا المقطع بالمورثة.

تتواجد الصفة “القدرة على مقاومة الستربتوميسن” في الطبيعة إذن بشكلين أي مظهرين خارجيين مختلفين هما:

  • مقاوم للسترتوميسين
  • غير مقاوم للستربتوميسين

بما ان كل صفة هي مراقبة من طرف مورثة واحدة وأن الصفة متوفرة بشكلين فإن المورثة “القدرة على مقاومة الستربتوميسين” متوفرة أيضا بشكلين:

  • شكل يراقب المظهر الخارجي “مقاوم للستربتوميسين”
  • شكل يراقب المظهر الخارجي “غير مقاوم للستربتوميسين”

نسمي الأشكال المختلفة لنفس المورثة حليلات.


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
تنفّع من موارد توجيهية و تعليمية مجّانية