Skip to content

الحرب العالمية الثانية 1939-1945

follow us on instagram

شرح درس الحرب العالمية الثانية 1939-1945:

مقدمة:

عرف العالم ما بين 1939 و 1945حربا عالمية ضارية عرفت بالحرب العالمية الثانية، فما هي هذه الحرب وما أسبابها؟ وما مراحلها ونتائجها؟

المقطع الأول: تعددت خصائص الحرب العالمية الأولى وأسبابها:

أولا: تعد الحرب العالمية الثانية مواجهات عسكرية دامية:

يقصد بالحرب العالمية الثانية مواجهات عسكرية بين دول المركز أو المحور (ألمانيا، اليابان، إيطاليا) ودول التحالف (فرنسا، إنجلترا، الاتحاد السوفياتي) ما بين 1939 و 1945 حربا شملت ثلاث قارات “أوربا  إفريقيا آسيا”. وقد مرت بمرحلتين كبيرتين مرحلة انتصارات دول المحور 1939-1942 ومرحلة انتصارات دول الحلفاء 1942-1945، استخدمت فيها أسلحة وتقنيات حديثة “الطائرات الغواصات الرادارات أسلحة رشاشة والقنبلة النووية…” كما طبقت فيها العديد من الخطط والاستراتيجيات الحربية الجديدة “طريقة الدوامة التغطية الجوية…”

ثانيا: تنقسم أسباب الحرب العالمية الثانية إلى غير مباشرة ومباشرة:

أ أسباب غير مباشرة:

وهي أحداث ساهمت في اندلاع الحرب وتضم:
نتائج الحرب العالمية الأولى حيث فشل مؤتمر الصلح بفرساي 1919 في إقرار السلم كما كانت المعاهدات قاسية خاصة على ألمانيا الراغبة في الانتقام من فرنسا.

إضافة إلى أزمة 1929 حيث فقدت الشعوب الثقة في النظام الديمقراطي الليبرالي، مقابل صعود الأنظمة الديكتاتورية مع هتلر بألمانيا وموسوليني بإيطاليا وفرانكو بإسبانيا وتنامي صراع القوميات، كما استُغلت الحرب الأهلية بإسبانيا 1936 حيث انتصر فرانكو والقوميين بدعم من هتلر وموسوليني على الديمقراطيين والمعارضة رغم دعم فرنسا وبريطانيا. ما عزز الرغبة في التوسع وانتشار فكرة المجال الحيوي حيث خرق هتلر معاهدة فرساي بتشجيع التجنيد والتسلح والتوسع “المجال الحيوي” إذ ضم النمسا وتشيكوسلوفاكيا والسوديت والسار ورينانيا… ثم فشل عصبة الأمم في تحقيق السلم ووقف توسعات ألمانيا وإيطاليا في الحبشة واليابان في منشوريا.

ب السبب المباشر:

وهو السبب الذي أدى إلى اندلاع الحرب مباشرة بعد وقوعه ويتمثل في غزو هتلر بولونيا في فاتح شتنبر 1939

المقطع الثاني: مرت الحرب العالمية الثانية بمرحلتين وخلفت عدة نتائج 9 مرت الحرب العالمية الثانية بمرحلتين:

المرحلة الأولى (1939-1942) :

شهدت انتصارات دول المحور إذ توسعت ألمانيا في معظم أوربا وإيطاليا في الحبشة والبلقان واليابان في شرق آسيا إلى أن قصفت القاعدة العسكرية الأمريكية بيرل. هاربر بجزر هاواي في دجنبر 1941

المرحلة الثانية (1942-1945) :

عرفت انتصارات دول الحلفاء بعد دخول الولايات المتحدة الأمريكية إلى جانبها بعد قصف قاعدتها بيرل هاربر، وانتصار الجيش الأحمر السوفياتي على الألمان في معركة ستالين غراد، وإلقاء قنبلتين نوويتين في غشت 1945 على هيروشيما وناكازاكي، وانتهت باستسلام اليابان وألمانيا وانتهاء الحرب العالمية الثانية بانتصار الحلفاء.

نتج عن الحرب العالمية الثانية عدة خسائر ونتائج:

خسائر بشرية واجتماعية: تمثلت في أكثر من 53 مليون قتيل وملايين المعطوبين والجرحى والمعاقين والمفقودين والأيتام والأرامل، وارتفاع نسب الشيخوخة والإعالة الاجتماعية والفقر وحالات المجاعة والأوبئة…
خسائر مادية واقتصادية: تجلت في خراب البنيات التحتية من مطارات وموانئ وطرق… ومدن وقرى، وتدمير الأراضي الفلاحية والمصانع، إلى جانب فقدان الشباب واليد العاملة ما أدى إلى انخفاض الإنتاج الاقتصادي.

نتائج سياسية: تم تقسيم ألمانيا والنمسا وعاصمتيهما برلين وفيينا إلى أربع كيانات خاضعة للاتحاد السوفياتي والولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا ثم بريطانيا، وظهور الاتحاد السوفياتي كقوة عظمى ضمت عدة دول ) ليتوانيا إيستونيا بولونيا… ( وبروز الولايات المتحدة الأمريكية كقوة عظمى في مقابل الاتحاد السوفياتي، فانقسم العالم إلى معسكرين شرقي اشتراكي بقيادة الاتحاد السوفياتي وغربي ليبرالي بزعامة الولايات المتحدة الأمريكية، إضافة إلى تأسيس هيئة الأمم المتحدة كراعي دولي للسلم العالمي خلفا لعصبة الأمم المتحدة.

خاتمة:

سيدخل العالم بعد نهاية الحرب العالمية الثانية مرحلة جديدة من النظام العالمي تمثلت في قيام الحرب الباردة بين المعسرين الغربي الرأسمالي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية والشرقي الاشتراكي بزعامة الاتحاد السوفياتي.


follow us on instagram

Sois parmi les premiers
à être notifié du lancement
de notre plateforme d'orientation gratuite





Sois parmi les premiers
à être notifié du lancement
de notre plateforme d'orientation gratuite