Skip to content

نص نظري: أدونيس : الشعر الحديث

تنفّع من موارد توجيهية و تعليمية مجّانية
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

تقديم

بعدما قام الشاعر المعاصر بثورة على القديم من حيث الشكل والبناء حيث طور ثورته هاته الى اعادة تشكيل المضامين حسب الرؤيا الخاصة به من خلال نظرته للأشياء وللعالم ككل متجاوزا الرؤية العادية لحقيقة الواقع ليعبر عن ذلك عن موقف خاص به يتناسب مع أركان ثلاثة:

* الشاعر: صاح الرؤيا

* العالم: موضوع الرؤيا

* اللغة: وسيلة التعبير عن الرؤيا.

 

I– التأطير

 

النص مقالة فكرية نظرية تتطرق الى قضية أدبية مرتبطة بالشعر المعاصر وهي للناقذ العربي علي أحمد سعيد الملقب بأدونيس (1930) الذي اشتهر بالابداع الشعري والدراسة النقذية ومن أشهر كتاباته “الثابت والمتحول” و “مقدمة للشعر العربي” و “أرض الشعر” وهو الذي اقتطف منه  النص ط2 سنة 1998 الصادر عن دار العودة بيروت.

فما هي القضية التي سيتطرق إليها أدونيس ووجهة نظره تجاهها؟ وكيف عرض ذلك؟

 

II– ملاحظة

 

1- قراءة العنوان

 

تركيب العنوان تركيبا اسميا، الشعر: مبتدأ موصوف بالجديد والخبر مقدر في النص ويدل على حركة معاصرة جديدة يعبر فيها الشاعر عن رؤياه الخاصة إلى العالم.

 

2- قراءة البداية

 

تعريف الناقذ للشعر الجديد بكونه رؤيا تتجاوز المفهومات السائدة.

 

3- فرضية القراءة

 

نفترض أن أدونيس سيتطرق الى الحديث عن مفهوم الرؤيا وعلاقتها بحركة الشعر الجديد.

 

III– الفهم

 

الرؤيا في الشعر الجديد هي محاولة شعرية لإعادة انتاج وتوكيد علاقتها بالكون وهي العلاقات المبنية على الاهتمام بمعالجة مشكلات الكون في عصرنا هذا.

تجاوز الشعر الجديد للرؤية الأفقية باعتباره رؤيا خاصة تتميز بالغموض واللامنطق مما يجعلها تتعالى على الشروط الشكلية لتصوير المالوف.

تميز لشعر الجديد في شكله الخاص المتمثل في تكامل أجزائه لتحقيق وحدته العضوية.

توظيف الشعر الجديد للغة باعتبارها من أهم أركانه توظيفا مغايرا لوظيفتها المالوفة من خلال الاشارة غير الواضحة.

 

IV– التحليل

 

1- اشكالية النص

 

عالج النص اشكالية مفهوم الشعر الجديد باعتباره رؤيا ذات نظام خاص يتميز بالوحدة العضوية وتوظيف خاص أيضا للغة.

 

2- الحقول الدلالية

 

للتعبير عن مضامين النص اعتمد الناقذ على حقلين دلاليين متقابلين هما:

حقل الرؤية: الألفة، العادة، سردي، وصفي…

حقل الرؤيا: الرؤيا، قفزة، تكشف، توليدي..

وقد هيمن حقل الرؤيا عند الناقذ في معرض الحديث عن الشعر الجديد باعتباره رؤيا.

 

3- اعتبر الناقذ حركة الشعر الجديد حركة تجاوز الشعر القديم واعتمد في ذلك على عدة ألفاظ: تمرد/خروج – تجاوز وتخط.

 

4- البنية الحجاجية

 

اعتمد الناقذ مجموعة من الأساليب الحجاجية منها:

* أسلوب التعريف: حيث عرف الشاعر الشعر الجديد باعتباره رؤيا.

* أسلوب المقارنة: قارن الشاعر بين الرؤيا والرؤية وبين الشعر الجديد والشعر القديم، وبين القصيدة الجديدة والقديمة فالأولى تعتمد الاشارة والكشف عن خبايا الواقع وتوليد المعاني أما القصيدة القديمة فهي مجرد رؤية تعتمد نقل الواقع بالايضاح من خلال السرد والوصف.

ساهمت مجموعة من الأدوات التوكيدية المرتبطة بالأسلوب التقريري لدعم وجهة نظر الناقذ، وباعتيار النص مقالة نقذية فقد حفل بمجموعة من مصطلحات النقذ المتعلق بدراسة الأدب والشعر ومن ذلك: مفهوم الشعر الجديد، الرؤيا، التولي، الرؤية، الوحدة العضوية، القصيدة الجديدة والسرد والوصف.


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
تنفّع من موارد توجيهية و تعليمية مجّانية