Skip to content

نص نظري: صلاح فضل: مستويات الدراسة البنيوية

تنفّع من موارد توجيهية و تعليمية مجّانية
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

تقديم

تهتم البنيوية بدراسة مختلف العناصر التي من خلال تكامل يساهم في إقامة نظام بنية شيء ما.

فيما يخص الدراسة البنيوية للغة فإننا أمام منهج يدرس اللغة في ذاتها داخليا مع الغاء كل الجوانب الخارجية وذلك لرصد العلاقات التي تحكم هذا النظام بمختلف مستوياته (الصوتي، التركيبي، الدلالي)

I– تأطير

النص مقالة فكرية تدخل في إطار النصوص النظرية التي تطرقت لموضوع المنهج البنيوي لدراسة اللغة والأدب وكيفية اشتغاله أما مصدرها فهو “نظرية البنائية في النقد” للكاتب المصري صلاح فضل المهتم بمجال النقد الأدبي.

ماهي مقومات المنهج البنيوي وكيفية اشتغاله على النصوص الأدبية؟

ما هي الطريقة التي اعتمدها صلاح فضل في التعبير عن ذلك؟

II– الملاحظة

1- قراءة العنوان

ركب العنوان تركيبا اسميا ليدل على مختلف عناصر ومراحل بناء نص أدبي.

2- قراءة البداية

بنية اللغة هي مجرد تصور تجريدي برموز معينة

3- فرضية القراءة

نفترض أن النص سيتطرق إلى بنية اللغة وكيفية هذه الدراسة.

 

III– قراءة وفهم النص

 

  • اشارة الكاتب الى اختلاف بنية اللغة عن البنيات الأخرى لأنها بنية ذات تصور تجريدي غير ملموس.
  • محاولة الناقد تعريف البنية بكونها جملة من المبادئ التي تحكم التوليد الشعري.
  • التمييز بين المصطلحات والبنية والموضوع حيث أن البنية مصطلح أشمل واعم مرتبط بالشكل الموضوعي.
  • التمييز بين البنية والأسلوب باعتبار البنية مرتبطة بالنص والأسلوب مرتبط بالنسيج اللغوي.
  • تأكيد الكاتب على أن التحليل هو محاولة كشف تعدد المعاني لنص أدبي (تعدد القراءات للنص الواحد)
  • أهمية المستويات المتدخلة في دراسة البنية وأهمية العلاقات بين هذه المستويات .
  • تعريف مختلف المستويات المذكورة : الصوتين التركيبي، الدلالي، المعجمي، النحوي.
  • تأكيد الكاتب على أن دراسة مستويات بنية اللغة والعلاقات المتبادلة بينها هو ما يؤدي إلى تحقيق بنية أدبية متكاملة.

 

IV– التحليل

 

من خلال ما سبق ندرك أن النص تطرق إلى قضية الدراسة البنيوية للنصوص الأدبية والتي تفرعت عنها قضايا أخرى:

  • العلاقات بين المستويات
  • الفرق بين الشكل والموضوع
  • الفرق بين البنية والأسلوب

2- الحقول الدلالية

للتعبير عن بينة النص اعتمد الكاتب على مجموعة من الحقول الدلالية:

حقل الجانب الشكلي حقل الجانب الموضوعي
هيكل عظمي، مبادئ التكرار والقوالب، الطابع الشكلي. البنية، عناصر الموضوع، الدلالة الرمزية، المستوى الدلالي.

العلاقة بين الحقلين علاقة ترابط وتكامل دلالة على أن دراسة بنية النص الأدبي تقتضي دراسة الشكل والموضوع.

 

3- – البنية الحجاجية

 

لتقوية فكرته اعتمد الكاتب على بنية حجاجية ارتكزت على ثلاث نقط:

  • الحجج والبراهين:
    • الاستشهاد بأقوال النقاد (تعريف النقاد لبنية الشعر)
    • حجج منطقية عقلية (البنية الأدبية بنية تجريدية)
  • الأساليب الحجاجية:
    • المقارنة: بين البنية اللغوية وباقي البنيات.
    • التعريف: تعريف البنية، تعريف مستويات الدراسة البنيوية.
    • الشرح والتفسير مع الترتيب والتقسيم: تأكيد بعض أفكاره وخاصة في بداية كل فقرة)
  • طريقة العرض

الاعتماد على تصميم محكم وفق منهج استنباطي انطلق من الحديث عن البنية بشكل عام عن البنية اللغوية والأدبية ثم التفصيل في جزئيات الدراسة البنيوية فجاء النص كالتالي:

  • مقدمة عامة في البنية.
  • عرض: تفصيل الدراسة البنيوية
  • خاتمة اجمالية: خلاصة عامة لما توصل إليه.

فيما يخص البنية اللغوية فقد هيمن عليها الأسلوب الخبري الذي اقترن في الغالب بأدوات التوكيد، إلى جانب أسلوب الشرط وأسلوب الحصر .

 


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
تنفّع من موارد توجيهية و تعليمية مجّانية