Skip to content

النوع: مفهومه والمعايير المحددة له

تنفّع من موارد توجيهية و تعليمية مجّانية
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

يرتكز  تحديد مفهوم النوع على مجموعة من المعايير من بينها:

1- معايير مورفولوجية:

وهو أول معيار يمكن اعتماده نظرا لسهولته حيث تكون الأنواع مختلفة إذا كان شكلها الخارجي مختلفا، لكنه ليس معيارا أساسيا حيث من الممكن أن يكون أفراد ينتمون لأنواع مختلفة لكنهم متشابهون في شكلهم الخارجي (خاصة عند بعض الطيور) .

2- معايير سلوكية

رغم التشابه المرفولوجي الذي يمكن أن يحصل بين أفراد تنتمي لأنواع مختلفة، فإن بعض المعايير السلوكية كطريقة بناء العش وموقعه وطريقة التغريد … تمكن من التمييز بين الأنواع المختلفة.

3- معايير بيوكيميائية وراثية
وهو معيار يقيس كمية بعض المواد المنتجة من طرف الجسم وخاصة البروتينات المنتجة على اعتبار ارتباط تركيب البروتينات بطبيعة الخبر الوراثي.

4- معايير فيزيولوجية

وهو معيار يخص وظائف الأعضاء حيث يمكن أن نميز بين أنواع متشابهة مرفولوجيا مثلا بكمية CO2 التي يطرحها كل نوع خلال عملية التنفس وارتباطها بعامل خارجي كدرجة الحرارة.

5- معايير ايكولوجية

 تتوفر أفراد نوع معين على خصائص تكيفية مميزة كالمحيا والسلوك الغذائي والدفاعي والجنسي، مما يساعد على الاندماج داخل عشيرة إحيائية.

6- معايير صبغية

 يتشابه أفراد نفس النوع في عدد الصبغيات، لكن يمكن أن نجد أنواعا مختلفة ولها نفس عدد الصبغيات

7- معيار الخصوبة

  ويمثل أهم معيار يمكن من تحديد النوع ويتجلى في قدرة الأفراد على التوالد وإعطاء خلف خصيب.

مفهوم النوع:

اعتمادا على المعايير السابقة، وبصفة خاصة معيار الخصوبة، يمكن اقتراح التعريف التالي للنوع:

” النوع هو ساكنة أو مجموعة من الساكنات يكون أفرادها قادرون على التزاوج فيما بينهم وإنجاب خلف قابل للحياة وخصيب في الظروف الطبيعية العادية….”                    تعريف Ernst Mayr    

 


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
تنفّع من موارد توجيهية و تعليمية مجّانية