Skip to content

اشكالية تدبير النفايات النووية

تنفّع من موارد توجيهية و تعليمية مجّانية
  • 1
  •  
  •  
  •  
  •  
    1
    Share

IV – إشكالية تدبير النفايات النووية

تعد النفايات النووية نفايات خاصة، بسبب توفرها على عناصر اشعاعية النشاط تحتفظ بخاصية التناقص الاشعاعي رغم استعمالها السابق في ميدان انتاج الطاقة النووية، وبالتالي تطرح اشكالية التخلص منها دون الاضرار بصحة الانسان والأوساط البيئية

 1- أصناف النفايات النووية

يرتبط مستوى التلوث الذي قد تتسبب به النفايات النووية في صنف هذه الأخيرة والذي يرتبط بمستوى اشعاعها ومدته، حيث نجد:

* نفايات ذات نشاط ضعيف جدا: ناتجة عن تفكيك المفاعلات النووية نسميها الصنف TFA (TRES FAIBLEMENT ACTIF).

* نفايات ذات نشاط ضعيف إلى متوسط وعمر قصير: وهي ناجمة عن معدات المختبرات والمستشفيات والصناعات التي تعتمد التشاط الاشعاعي في عملها. ونسميها نفايات من الصنف A.

* نفايات ذات نشاط ضعيف وعمر طويل: ناتجة عن معدات معالجة الأورانيوم داخل المحطات النووية. ونضمها إلى الصنف B.

نفايات ذات نشاط مرتفع وعمر طويل جدا (آلاف وملايين السنين): ويكون مصدرها قلب المفاعل النووي وتشكل الصنف C.

 2- اشكالية تدبير التفايات النووية

تختلف طريقة تدبير النفايات النووية حسب شدة نشاطها وعمره.

 النفايات ذات النشاط الإشعاعي الضعيف و العمر القصير:

تخضع للمعالجة ثم تُطرح في البيئة. تتمثل هذه المعالجة في وضع هذه النفايات

 في حاويات  زجاجية إلى غاية انخفاض نسبة نشاطها الإشعاعي.

 

 

 

النفايات ذات النشاط الكبير والعمر الطويل:

يتطلب التخلص منها إجراءات أكثر صرامة و قد تصل إلى حد تخزينها في الطبقات الجيولوجية على مستوى باطن الأرض.


  • 1
  •  
  •  
  •  
  •  
    1
    Share
تنفّع من موارد توجيهية و تعليمية مجّانية