Skip to content

مصادر الطاقة البديلة

تنفّع من موارد توجيهية و تعليمية مجّانية
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

 

III– مصادر الطاقة البديلة.

إذا كانت مختلف الأنشطة البشرية تعتمد على الطاقة، فإن استعمال الطاقة الأحفورية التقليدية ممثلة بالبترول وكشتقاته ينتج أصناف متعددة من المواد الملوثة التي تؤثر سلبا على  الصحة والبيئة والاقتصاد، ولهذا تم التفكير في استبدال هذا النوع من الطاقة بأنواع جديدة أقل تلويثا.

1- بدائل ذات أصل كيميائي

وتضم مجموعة من الأنواع، منها:

أ- الوقود البيولوجي:

ويعتمد انتاجه على مبدأ التخمر باستعمال النفايات العضوية أو نباتات موجهة

 لهذا الغرض، حيث تضاف إليها بكتريات تعمل على هدم المادة العضوية في ظروف لاهوائية قصد إنتاج الكحول الايثيلي أو غاز الميثان.

ب- الزيوت النباتية.

والتي يتم إنتاجها انطلاقا من استخلاص مباشر من بعض النباتات الزيتية كحبوب الذرة أو الصوجا أو عباد الشمس…

 

2- بدائل ذات أصل فيزيائي.

وتختلف أنواعها حسب طبيعة مصدرها، ونذكر من بينها:

أ- الطاقة الهيدروليكية.

وهي الشكل الطاقي الناتج عن استغلال مياه السدود.

ب- الطاقة الريحية

وذلك باستغلال وتحويل الطاقة الميكانيكية للرياح إلى طاقة كهربائية باستعمال المراوح الهوائية.

ج- الطاقة الشمسية.

وذلك باستغلال شكلي الطاقة الشمسية الأصليين وهما الحرارة والضوءـ وباستعمال ألواح شمسية قادرة على التقاط إما الطاقة الضوئية أو الحرارية وتحويلها إلى طاقة كهربائية.

د- الطاقة الجيوحرارية.

وذلك باستغلال الطاقة الحرارية المتوفرة في باطن الأرض، حيث يتم ضخ الماء نحو الأعماق وإعادة استقباله جد ساخن بفعل الحرارة الجوفية للأرض، ليتم تحويل الطاقة الحرارية إلى طاقة كهربائية.

ه- الطاقة النووية.

وتعتبر البديل الطاقي الأقل تكلفة والأكثر نجاعة إضافة إلى درجة تلويثة شبه المنعدمة إذا تم احترام مبدإ وتقنيات استعمالها وكذلك تفادي المخاطر التي تنجم عن تراكم نفاياتها المشعة والحوادث النووية التي تعتبر كوارث بيئية.

 


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
تنفّع من موارد توجيهية و تعليمية مجّانية