Skip to content

الهجونة الثنائية

تنفّع من موارد توجيهية و تعليمية مجّانية
follow us on instagram

1- حالة مورثتين مستقلتين

  • الجزء الأول

  • الجزء الثاني

2- حالة مورثتين مرتبطتين

  • الجزء الأول

  • الجزء الثاني

  • الجزء الثالث

ندرس في هذه الحالة انتقال صفتين مرتبطتين بمورثتين، ويمكن لهاتين المورثتين أن تكونا مستقلتين أو مرتبطتين.

1- حالة مورثتين مستقلتين

  • إذا كان الأبوان من سلالتين نقيتين
  • الجيل الأول: متجانس وهجين ويمكننا من التعرف على الحليلين السائدين والمتنحيين
  • الجيل الثاني: تظهر هذه النسب في توزيع المظاهر الخارجية: 9/16 ;3/16 ;3/16 ;1/16 وبطبيعة الحال تقترح المعطيات أعدادا لهذه المظاهر يجب بالتالي تحويلها إلى نسب مائوية
  • تذكر جيدا: 1/16=0,0625 = 6%
  • التزاوج الاختباري بين فرد من F1 وأحد ابويه المتنحي (تزاوج رجعي) أو أي فرد متنحي باستثناء أبويه (تزاوج اختباري) يعطي في F’2 مظهرين خارجين بنسبة ½، ½ (دليل على استقلالية المورتثين)

 2- حالة مورتثين مرتبطتين

 إذا كان الأبوان من سلالتين نقيتين

  • الجيل الأول: متجانس وهجين (لا يمكننا هذا التزاوج من التعرف على ارتباط المورثتين او استقلاليتهما)
  • الجيل الثاني: لا يعطي أبدا 9/16 ;3/16 ;3/16 ;1/16 بل تكون نسب المظاهر التي تشبه ابوي هذا التزاوج أكبر من المظاهر جديدة التركيب (دليل على ارتباط المورثتين)
  • التزاوج الاختباري لا يعطي أبدا النسب ½،1/2 (دليل على ارتباط المورثتين)
  • إذا كانت المورثتان مرتبطتان فإنه توجد مسافة بينهما يكون من الضروري تحديد قيمتها:
    • المسافة بين المورثتين: تساوي دائما مجموع النسب المائوية للمظاهر جديدة التركيب (وحدتها CMg)

هام جدا: عند ذكور ذبابة الخل لا تحدث ظاهرة العبور بين المورثتين المرتبطتين عند تشكيل أمشاج الأب الذكر وهذا يؤثر على نتائج التزاوج الذي تغيب منه المظاهر جديدة التركيب.


تنفّع من موارد توجيهية و تعليمية مجّانية
follow us on instagram