Skip to content

الاستجابة المناعتية النوعية ذات المسلك الخلطي

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

تعتبر الاستجابة المناعتية ذات المسلك الخلطي استجابة مناعتية نوعية، تتميز بتدخل عناصر خلطية (موجودة بالأخلاط التي هي الدم واللمف) والتي هي عبارة عن مضادات الأجسام. تتم هذه استجابة ذات الوسيط الخلطي عبر مجموعة من المراحل.

1- الكشف عن الاستجابة المناعتية النوعية ذات المسلك الخلطي

2- خصائص مضادات الأجسام وكيفية انتاجها

3- آليات الاستجابة المناعتية النوعية ذات المسلك الخلطي

آليات الاستجابة المناعتية النوعية ذات الوسيط الخلطي

في هذا النوع من الاستجابة المناعتية النوعية تكون العناصر المنفذة عبارة عن جزيئات بروتينية متوفرة داخل المصل (الأخلاط).

I- مضادات الأجسام

1- بنية وأصناف مضادات الأجسام

مضادات الاجسام عبارة عن كريونات من النوع γ وهي جزيئات بروتينية مكونة من سلسلتين خفيفتين وسلسلتين ثقيلتين ترتبطان بينهما لتشكيل بنية خاصة مميزة لمضادات الأجسام.

تتوفر داخل الجسم مجموعة أصناف من مضادات الأجسام تختلف فيما بينها حسب طول السلاسل المكونة لها وشكل ارتباط مضادات الأجسام فيما بينها وبالأساس شكل وحالة تدخل كل منها.

2- إنتاج مضادات الأجسام

على اعتبار مضادات الأجسام جزيئات بروتينية، فأنه من الطبيعي أن يكون لها أصل وراثي يتمثل في مورثات على مستوى جزيئة ADN اللمفاويات B، لكن هذه الأخيرة لا تنتج مضادات الأجسام إلا بعد تغيير يلحق بنيتها لتتحول إلى خلايا منتجة لمضادات الأجسام نسميها البلزميات.

عند دخول مولد المضاد تتعرف عليه اللمفاويات B النوعية أي القادرة على الارتباط به بفعل التكامل بين بنيته وبنية مستقبلاتها الغشائية “مضادات أجسام غشائية” فيتم بالتالي انتقاء مجموعة اللمفاويات B النوعية ضد نفس مولد المضاد ونسمي العملية بالانتقاء اللمي. بعد انتقائها، تتحول اللمفاويات B إلى بلزميات منتجة لمضادات الأجسام النوعية.

3- أدوار مضادات الأجسام في تنفيذ الاستجابة المناعتية

تتدخل مضادات الأجسام في تنفيذ الاستجابة المناعتية النوعية بإحدى الطرق التالية:

أ- تكوين المركب المنيع

تتجه مضادات الأجسام، بعد انتاجها، للارتباط بمولدات المضاد ويمكن هذا الارتباط من تشكيل المركب مضاد أجسام-مولد المضاد (AC-Ag) الذي يثبت ولد المضاد ويمنع بالتالي تأثيره

ب- تسهيل البلعمة

تتوفر البلعميات الكبيرة على مستقلات خاصة بمضادات الأجسام وهذا يمكن من تسهيل تثبيت وبلعمة المركب المنيع

ج- تسهيل تكوين مركب الهجوم الغشائي.

تتعرف مضادات الأجسام النوعية على المحددات المستضادية المتوفرة على سطح مولد المضاد، فتتثبت عليها ويلتحق أول عنصر من جهاز عامل التكملة للارتباط بمضادات الأجسام، لتبدأ سلسلة تفاعلات التنشيط والانشطار المميزة لجهاز عامل التكملة وصولا إلى تكوين مركب الهجوم الغشائي الذي يسمح باستمرار مرور الماء إلى داخل مولد المضاد وبالتالي تدميره عبر انفجاره.

II- مراحل الاستجابة المناعتية النوعية ذات المسلك الخلطي

تتم الاستجابة المناعتية النوعية ذات الوسيط الخلطي أيضا في ثلاث مراحل:

1- طور التحريض

بعد دخول مولد المضاد إلى الوسط الداخلي، ترتبط محدداته المستضادية بشكل يتكامل مع المستقبلات B  (الكريونات المناعتية الغشائية) النوعي. في نفس الوقت تعرض CPA المحددات المستضادية لمولد المضاد مرتبطة ب CMH فترتبط به

اللمفاويات T4 النوعية وتفرز وسيطا مناعتيا منشطا للخلايا العارضة للمحدد المستضادي CPA التي تفرز بدورها الأنترلوكين 1  الذي ينشط LT4 التي تفرز الأنترلوكين 2 والذي يعمل بدوره على تنشيط اللمفاويات B النوعية .

 2- طور التضخيم: ويضم مرحلتين:

تتكاثر اللمفاو اٌت LBالمنتقاة،ويعطي تكاثرها مجموعتين:

لمفاويات B يحتفظ بها كذاكرة مناعتية

لمفاويات B تمر إلى التفريق.

التفريق: تتحول اللمفاويات B إلى بلزميات مفرزة لمضادات الأجسام النوعية.

3- طور التنفيذ

 خلال هذا الطور، تقوم البلزميات بإنتاج مضادات الأجسام النوعية والموجهة ضد مولد المضاد، ويتم التنفيذ بإحدى ثلاث طرق:

  • تكوين المركب المنيع
  • تسهيل البلعمة
  • تسهيل تدخل جهاز عامل التكملة وتكوين مركب الهجوم

تلخص الخطاطة التالية آلية ومراحل الاستجابة المناعتية النوعية ذات الوسيط الخلطي:


  •  
  •  
  •  
  •  
  •