Skip to content

الأناتكتية وعلاقتها بتشكل السلاسل الجبلية الحديثة

تنفّع من موارد توجيهية و تعليمية مجّانية

علاقة ظاهرة الأناتكتية بنشوء السلاسل الجبلية الحديثة

I- ظروف تصلب الصهارة الكرانيتية

تتكون الصهارة المشكلة للكرانيت الأناتكتي في مناطق تعرف قيما مرتفعة من الضغط ودرجة الحرارة، كما أنها تتصلب في نفس المناطق وتحت تأثير تغير درجة العاملين، ويمكن المبيان التالي من فهم كيفية تصلب الصهارة الكرانيتية في الأعماق.

عند نفس العمق، حيث درجة الضغط ثابتة، نختار ثلاث نقط A و B  و C تختلف حسب قيمة درجة الحرارة التي نشأت عندها :

  • تتصلب الصهارة A عن انخفاض الضغط في موقع قريب جدا من موقع تشكلها وبالتالي فمن المفروض أن تكون هذه الصخرة كرانيت أناتكتي
  • تتصلب الصهارة B عند انخفاض الضغط وذلك عند التقاطع مع منحنى تصلب الكرانيت، والملاحظ هو قطعها لمسافة كبيرة من الأعماق نحو منطقة قريبة من السطح
  • لا تتصلب الصهارة C أبدا في الأعماق، بل فقط عند وصولها إلى السطح ولا يمكنها بالتالي تشكيل صخرة مشابهة للكراينت خاصة في البنية، نظرا لكون جميع الصخور الصهارية المتصلبة على السطح تكون بركانية ذات بنية ميكروليتية، نسمي هذه الصخرة بالريوليت.

 II- علاقة الكرانيت الأناتكتي بسلاسل الاصطدام

يؤكد توفر متتالية الصخور شيست-ميكاشيست-غنايس-ميكماتيت-كرانيت  كون المنطقة هي منطقة اصطدام، وبالتالي فغن الظروف السائدة بمنطقة الاصطدام تكون مسؤولة بداية عن نشوء الصهارة الكرانيتية وعن تصلبها بالنهاية.

تؤدي القوى الانضغاطية في مناطق الاصطدام إلى انهيار الكتل الصخرية نحو الأعماق، حيث ظروف الضغط ودرجة الحرارة مرتفعة فتصبح صخور القشرة القارية قريبة من بداية الانصهار.

عند انتهاء الاصطدام، وتراخي شدة القوى الانضغاطية، إضافة إلى تدخل الحث الذي تتعرض له الصخور المستسطحة، تصعد الكتل المنهارة نحو الأعلى (انخفاض الضغط) مع احتفاظها بدرجة حرارة مرتفعة وهو ما يمكن من انصهارها، ويمثل المبيان التالي ظروف نشأة الصهارة الكرانيتية في مناطق الاصطدام

يمثل المبيان تطور كل من درجة الحرارة والضغط حيث يؤدي انهيار الكتل القارية نحو الأعماق إلى ارتفاع الضغط ودرجة الحرارة (الجزء 1)، لكن لا تبدأ انصهارها الجزئي (تكوين الميكماتيت) أو الانصهار الكلي (تشكيل الصهارة الكرانيتية)  إلا بانخفاض الضغط الناتج عن تراخي القوى الانضغاطية وتدخل الحث (الجزء 2) ثم تتصلب الصهارة عند انخفاض جديد في الضغط يرافقه انخفاض درجة الحرارة.

Shares 0
تنفّع من موارد توجيهية و تعليمية مجّانية
0 Shares
Share
Tweet