Skip to content

دور الاخصاب في استرداد الصيغة الصبغية الأصلية

تنفّع من موارد توجيهية و تعليمية مجّانية
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

دور الاخصاب في استرداد الصيغة الصبغية الثنائية الأصلية.

يمكن الاخصاب من نتيجتين تضمنان من جهة العودة إلى الصيغة الصبغية الأصلية التي تحدد مفهوم النوع، ومن جهة أخرى تخليطا بيصبغيا جديدا يمكن من تنويع البيضات:

يتدخل الاخصاب، إذن، بفعل التخليط البيصبغي في تنويع الأنماط الوراثية المختلفة للأفراد المتوقع الحصول عليهم حيث يعطي كل أب، في هذا المثال، انطلاقا من خلايا أصلية تتوفر فقط على زوجين صبغيين، اربع خلايا أحادية الصيغة الصبغية بتدخل التخليط البيصبغي فقط عند تشكل هذه الأمشاج، بينما يمكن الاخصاب من مضاعفة عدد أنماط البيضات (16) وهكذا يمكن حساب عدد أنماط البيضات المتوقع الحصول عليها عند كائن حي كالانسان مثلا والتي يمكن تقديرها بالصيغة التالية :

عدد أنماط أمشاج الأب : 223

عدد أنماط أمشاج الأم: 223

عدد أنماط البيضات الناتجة عن الإخصاب: 


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
تنفّع من موارد توجيهية و تعليمية مجّانية