Skip to content

مميزات الكرانيت الأناتكاتي وعلاقته بالتحول الاقليمي

تنفّع من موارد توجيهية و تعليمية مجّانية

مميزات الكرانيت الأناتكتي البنيوية والعيدانية وعلاقته بالتحول 

تتدخل عوام التحول (الحرارة والضغط) في تغير خصائص الصخور الأصلية من حيث بنيتها وتركيبها العيداني في حالتها الفيزيائية الصلبة، وذلك عند قيم محددة من الضغط ودرجة الحرارة، لكن ارتفاع قيم عوامل التحول يؤدي بعد ذك إلى انصهار صخور القشرة القارية (المشبعة ب SIO2 و AL) فتتكون صهارة ناتجة ذات تركيب كيميائي خاص، تمكن ظروف تصلب هذه الصهارة الكرانيتية من تحديد علاقتها بظروف التحول السائدة بالمنطقة وبالتالي نوع الظاهرة التكتونية السائدة بالمنطقة.

تساؤلات:

ماهي العلاقة بين التحول وتشكيل الصهارة الكرانيتية؟

كيف تمكن خاصيات الكرانيت من التعرف على الظاهرة التكتونية التي تعرفها المنطقة؟

I الكرانيت الأناتكتي

1- مميزات الكرانيت الأناتكتي

نسمي هذا النوع من الكرانيت بالأناتكتي بالنظر إلى تدخل ظاهرة خاصة في تشكيل صهارته الأصلية، والمتمثلة في الارتفاع التدريجي لظروف التحول بالمنطقة، ونسمي هذه الظاهرة بالأناتكتية.

يحافظ الكرانيت الأناتكتي على دلائل ظاهرة الاناتكتية، وتبين الوثائق التالية بعضا من خاصياته.

أ- تحليل

a- الخريطة الجيولوجية

تضم المنطقة مجموعة من الصخور:

  • صخور متحولة: غنايس
  • صخرة هجينة: الميكماتيت
  • صخرة صهارية: الكرانيت التي تحتل مساحات كبيرة
  • كرانيت المنطقة في تماس مباشر مع صخرة الميكماتيت

b- المقطع الجيولوجي

  • تظهر حدود الكرانيت الأناتكتي متوازية نسبيا مع حدود الطبقات الأخرى كما لا يوجد أي تقاطع بين هذه الحدود

ب- استنتاج

إن توفر الغنايس بالمنطقة يعبر عن وصول درجة التحول أقصى قيمها في مناطق الاصطدام، أدى ارتفاع جديد في ظروف التحول بالمنطقة إلى انصهار جزئي نتج عنه تشكيل صخرة الميكماتيت الهجينة (جزء منها غنايسي والجزء الثاني كرانيتي) ثم انصهار كلي، إثر ارتفاع جديد في قيم درجة الحرارة والضغط أدى إلى انصهار كلي فتشكلت الصهارة الكرانيتية التي تبردت في نفس موقع تشكلها أو قريبا منه فتشكلت صخرة الكرانيت الأناتكتي.

تؤكد معطيات أخرى هذه العلاقة بين التحول والانصهار (نتيجة ارتفاع متتالي في قيم عوامل التحول)  والتي نسميها الاناتكتية:

  • إن التشابه في التركيب العيداني العام يؤكد توفر أصل مشترك لمجموع هذه الصخور الذي سيكون صخور القشرة القارية وخاصة الطين.
  • إن هذه المميزات تمكن من استنتاج كون الكرانيت الأناتكتي ناتج عن صهارة كرانيتية نشأت نتيجة تصاعد تدريجي في قيم الضغط والحرارة السائدة بالمنطقة والتي تعمل على تحول صخور القشرة القارية (الطين) ثم تعرضها لانصهر جزئي (ميكماتيت) ثم انصهار كلي يكون صهارة ذات تركيب كيميائي حمضي تتصلب في نفس موقع تشكلها أو قريبا جدا معه بشكل يمنع تقاطع حدود الكرانيت المتصلب مع حدود الطبقات المجاورة.
Shares 0
تنفّع من موارد توجيهية و تعليمية مجّانية
0 Shares
Share
Tweet