أدى اشتداد التنافس الإمبريالي والأزمات التي ارتبطت به إلى اندلاع الحرب العالمية الأولى التي نتجت عنها تحولات عميقة. وغيرت موازين القوة الدولية ومسار العلاقات الدولية . ما هي نتائج الحرب العالمية الأولى ؟ ما التطورات التي عرفتها أوربا من نهاية الحرب إلى أزمة 1929م؟ وما هو أثر أزمة 1929 على الأوضاع بأوروبا ؟

النتائج العامة للحرب العالمية الأولى

النتائج البشرية والاجتماعية والاقتصادية

تسببت الحرب العالمية الأولى  في خسائر  ( نتائج )بشرية :  تمثلت في سقوط ملايين القتلى و الجرحى و المعطوبين  والمفقودين نتيجة للعمليات العسكرية أو من جراء المجاعات والأوبئة .و قد تفاوتت حدة هذه الخسائر بين الدول المتحاربة  حيث تضررت منها كثيرا ألمانيا، فرنسا و النمسا ،كما أدت الحرب العالمية الأولى إلى  نتائج اجتماعية في تزايد في  نسب البطالة و الفقر و البؤس الاجتماعي  و انتشار المجاعة. وارتفاع  نسبة الشيوخ  مقابل انخفاض نسبة السكان النشيطين .بالإضافة إلى خروج المرأة إلى العمل لتعويض النقص الحاصل في اليد العاملة  .كما تسببت الحرب في خسائر( نتائج ) اقتصادية جسيمة تجلت في  تدمير البنية التحتية و المرافق الإنتاجية فانخفض بذلك الإنتاج الفلاحي و الصناعي و تدهورت المبادلات التجارية. وارتفعت  مديونية الدول الأوربية بفعل ارتفاع تكاليف الحرب. وتراجعت مكانة أوربا اقتصاديا ، حيث انتقل مركز الثقل الاقتصادي و المالي من بورصة لندن الى بورصة نيويورك.   الوثيقة 1  جدول الخسائر البشرية خلال الحرب العالمية الأولى بالمليون نسمة

النتائج السياسية للحرب العالمية الأولى

تميز  مؤتمر السلام  المنعقد بقصر فرساي بباريس سنة 1919م بهيمنة مجلس الأربعة الكبار (فرنسا، انجلترا، ايطاليا، الولايات  المتحدة الامريكية) وقد ترتب عنه فرض معاهدة فرساي على المانيا و التي تضمنت عقوبات قاسية كاقتطاع أجزاء من أراضيها لفائدة الدول المنتصرة. ونزع سلاحها و تقليص عدد جنودها. ودفع غرامة مالية قدرها 132 مليار مارك الماني. كما فرض الحلفاء معاهدات اخرى على باقي الدول المنهزمة مثل  معاهدة سان جرمان (شتنبر1919م): ضد النمسا و تم بموجبها فصل النمسا عن هنغاريا و الاعتراف باستقلال القوميات. ومعاهدة نويي (نونير 1919م) ضد بلغاريا تم اقتطاع أجزاء من أراضيها لصالح الدول المجاورة. ثم  معاهدة سيفر (غشت 1920م) : ضد الإمبراطورية العثمانية ونصت على تفكيك الإمبراطورية واقتطاع أجزاء منها لصالح الدول الأوربية        تغيرت الخريطة السياسية بأوروبا بعد الحرب العالمية الأولى، بظهور دول جديدة (بولونيا، تشيكوسلوفاكيا، يوغوسلافيا، دول البلطيق) واختفاء الامبراطوريات التقليدية (الامبراطورية الالمانية،  النمسا-هنغاريا، روسيا القيصرية) وتوسع مساحة الدول المنتصرة على حساب  الدول المنهزمة. واسترجاع فرنسا لمنطقتي الالزاس و اللورين. كما تأسست عصبة الأمم كمنظمة دولية سنة 1920م استنادا للمبادئ الأربعة عشر التي جاء بها الرئيس الأمريكي ويلسون. ، مهمتها الحفاظ على السلم و الامن الدوليين و قد اتخذت من جنيف بسويسرا مقرا لها و تضم عصبة الامم عدة اجهزة تسهر على تحقيق اهدافها أهمها مجلس العصبة ،الجمعية العامة محكمة العدل...

ما يجب معرفته

بعد نهاية الحرب العالمية الأولى وجدت أوربا نفسها في مواجهة عدة نتائج وانعكاسات الحرب و التي تمثلت على المستوى البشري و الاجتماعي في ارتفاع عدد القتلى و الجرحي و المعطوبين و انتشار الأوبئة و المجاعة وتفشي الفقر و البطالة و التشرد أما على المستوى الاقتصادي و المادي فلقد دمرت المصانع و المنازل و الأراضي الفلاحية فتراجع بذلك الانتاج و ارتفعت المديونية و تراجعت المكانة الاقتصادية للدول الأوربية، أما في ما يخص على المستوى السياسي فلقد تم فرض معاهدات الصلح على الدول المنهزمة أبرزها معاهدة فرساي وتغيرت الخريطة السياسية لأوربا و سقطت الامبراطوريات وتم تأسيس عصبة الأمم للحفاظ على السلم العالمي سنة 1919 م

انتباه

 يجب التفريق بين النتائج الاقتصادية و المادية فالنتائج الاقتصادية هي المرتبطة بالقطاعات الثلاث : تراجع الانتاج الفلاحي و الصناعي وانخفاض المبادلات التجارية الدولية و ارتفاع المديونية ... أما النتائج المادية فهي المرتبطة بتدمير البنية التحتية من معامل و مصانع و طرق و موانئ ومنازل و الأراضي الفلاحية .....

التطورات بأوربا من نهاية الحرب العالمية الأولى إلى أزمة 1929م

لمواصلة هذا الملخص، قم بالتسجيل بالمجان في كيزاكو

النسخة المجانية لكيزاكو:
  • ملخصات الدروس غير محدودة
  • فيديو مجاني في كل درس
  • تمرين مصحح مجاني
  • اختبار تفاعلي
إنشاء حساب مجاني

Ma b9a walou lBAC : -30% sur les offres premium ! #NJIBOUHA