أقدمت بعض بلدان أوربا الغربية بعد الحرب العالمية الثانية على إقامة بعض المشاريع التعاونية في محاولة منها لإعادة ترميم ما دمرته الحرب، تلتها سلسلة من المحاولات أفضت إلى اندماج البلدان الأوربية في تكتل جهوي ضخم هو "الاتحاد الأوربي" .ما مظاهر اندماج الاتحاد الأوروبي ؟  وماهي العوامل المفسرة لاندماج الاتحاد الأوروبي ؟ وما هي معيقاته الاندماج الشامل للاتحاد الأوروبي  ؟

مظاهر اندماج الاتحاد الأوربي وحصيلته

مظاهر الاندماج المجالي

أدى انهيار اقتصاديات الدول الأوربية بعد الحرب العالمية الثانية إلى التفكير في التعاون في مجالات اقتصادية محدودة وهكذا تم انشاء المجموعة الأوربية للفحم و الفولاذ سنة  1951 من طرف ست دول { فرنسا ، ألمانيا الغربية ، إيطاليا بلجيكا ، هولندا ، اللكسمبرغ } غير أن نتائج هذا التعاون كانت محدودة فبدأ التفكير في الاندماج التدريجي الشامل وذلك عن طريق توقيع :

  • معاهدة روما سنة 1957 ، تأسست بموجبها المجموعة الاقتصادية الأوربية بهدف تحقيق الاندماج الاقتصادي وذلك من طرف الدول الست السابقة الذكر. بهدف تعزيز الوحدة والتعاون بشكل تدريجي منها: إلغاء الحواجز والرسوم الجمركية و حرية مرور اليد العاملة داخل المجموعة الأوربية و إقرار سياسة فلاحية مشتركة وتعزز الاندماج بانضمام كل من: بريطانيا وايرلندا والدنمارك سنة 1973م، ثم اليونان سنة  1981م، واسبانيا والبرتغال سنة  1986م،وفي  1995سنة  انضمت كل من النمسا والسويد وفلندا، وابتداء من سنة 2004 امتد الاتحاد الأوربي مجاليا نحو أوربا الشرقية بانضمام عشر دول جديدة، هي: سلوفينيا، سلوفاكيا، هنغاريا، التشيك، بولونيا، ...)، وبتوسيع الاتحاد سنة 2007م بضم كل من: بلغاريا، ورومانيا ،  وفي سنة 2020 انسحبت ابريطانيا من الاتحاد الأوروبي وقد تزامن ذلك بالتوقيع على عدة اتفاقيات ساهمت في الدفع بعجلة الاندماج نحو الأمام، ومن بينها:
  • اتفاقية شنغن 1985 : نصت على حرية تنقل الأفراد بين دول الاتحادي.
  • معاهدة ماستريخت سنة 1992 : نصت على إنشاء الاتحادي الأوروبي وتحقيق عدة أهداف مثل التقدم الاقتصادي و الاجتماعي، الرفع من مستوى التشغيل ، تأسيس وحدة اقتصادية ونقدية ذات عملة موحدة ، احترام الحرية و الديمقراطية وحقوق الإنسان.

الوثيقة 1 : خريطة تطور الاندماج المجالي لبلدان الاتحاد الاوربي الى حدود سنة 2013

مظاهر الاندماج الاقتصادي والسياسي والاجتماعي داخل الاتحاد الأوروبي

مظاهر الاندماج  الاقتصادي

تمكنت دول الاتحاد الأوربي من تحقيق اندماج اقتصادي تجلت مظاهره في عدة ميادين:

  • فلاحيا : تمثل الاندماج في وضع ا لسياسة الفلاحية المشتركة سنة1962 ، هدفت الى الرفع من الإنتاجية ودعم أسعار المنتجات الفلاحية ، والرفع من مستوى عيش الفلاح وتحقيق الاكتفاء الذاتي.
  • صناعيا : لعب التنظيم الرأسمالي الفعال دورا كبيرا في تأطير القطاع الصناعي و تهييئ الظروف الملائمة لتحقيق الاندماج الصناعي، وذلك بواسطة عدة إجراءات منها دعم المقاولات وتأهيل اليد العاملة وتشجيع البحث العلمي والاهتمام بالطاقات البديلة وصنع أجهزة صناعية بشكل مشترك كطائرة إيرباص.
  • تجاريا:   رفع الحواجز أمام الأفراد والسلع والخدمات، و التنسيق بين الدول الاعضاء على مستوى التجارة الخارجية لتقوية تنفسية الاتحاد الأوربي عالميا.
  • ماليا : يتمثل في إقرار دول الاتحاد الأوربي لعملة موحدة تتمثل في الأورو ، وذلك لمواجهة تقلبات الدولار التي لا تعكس دائما الواقع الاقتصادي وكذلك لتسهيل التبادل التجاري بالإضافة إلى حرية تنقل الاستثمارات و رؤوس الأموال  .

مظاهر الاندماج الاجتماعي

اعتما د سياسة موحدة في مجال التشغيل وتحسين ظروف العمل والدخل الفردي و الرعاية الاجتماعية لشعوب دول الاتحاد الأوربي.وإقرار المساواة بين الرجال والنساء وتقوية حقوق الإنسان..

مظاهر لاندماج السياسي: وضع مشروع دستور موحد إضافة إلى توحيد السياسة الخارجية والأمن والدفاع المشترك.

الوثيقة 2 : خريطة : تنظيم صناعة طائرة ايرباص الاوربية ونقل معداتها الى معامل التجميع النهائي بتولوز

حصيلة اندماج الاتحاد الأوربي

  • على المستوى الفلاحي: بفضل السياسة الفلاحية المشتركة أصبحت فلاحة الاتحاد قوية عالميا؛ حيث تحتل رتب جد متقدمة في عدة منتوجات (كالسكر، القمح، الذرة والأبقار...) بفضل ارتفاع المردودية والإنتاجية، كما أصبح الاتحاد الأوربي مصدرا عالميا كبير للمنتجات الفلاحية.
  • ــ على المستوى الصناعي: أصبحت صناعة الإتحاد الأوربي متطورة ومنافسة في الأسواق العالمية على مستوى الجودة، كما أصبحت المنتوجات الصناعية تشكل %80 من مجموع صادرات الاتحاد الأوربي...
  • على المستوى التجاري: أصبح الاتحاد الأوربي قوة تجارية عالمية يحتل الرتبة الأولى، بفعل مساهمته ب %40 من مجموع الصادرات والواردات العالمية، والتي تتم أساسا بين دول الاتحاد وباقي دول أوربا إضافة إلى دول جنوب شرق آسيا ودول أمريكا الشمالية...

الوثيقة 3 :مبيان صادرات وواردات الاتحاد الاوربي مقارنة بقوى اقتصادية أخرى

ما يجب معرفته

مر تأسيس الاتحاد الأوربي من عدة مراحل حيث كانت المرحلة الأولى ما قبل 1957 "تكوين المجموعة الأوربية للفحم والفولاذ" (1951) ثم المرحلة الثانية (1957 ـ 1992)  تكوين المجموعة الاقتصادية الأوربية المشتركة، بموجب معادة روما 1957 و المرحلة الثالثة ما بعد 1992  مرحلة "الاتحاد الأوربي" التي بدأت بتوقيع معاهدة ماستريخت 1992، وتجلت مظاهر اندماج الاتحاد الأوربي على المستوى الاقتصادي في اعتماد "السياسة الفلاحية المشتركة" و إحداث شركة "إيرباص" لصنع الطائرات وشركة "أريان" لصناعة الصواريخ إقامة "سوق أوربية مشتركة" دون حواجز جمركية أما ماليا فيتجلى من من خلال "توحيد العملة" وهي "الأورو". أما على المستوى الاجتماعي فيظهر من خلال اعتما د سياسة موحدة في مجال التشغيل و  الرعاية الاجتماعية وإقرار المساواة، أما على المستوى السياسي فيظهر لنا الاندماج في وضع مشروع دستور موحد إضافة إلى توحيد السياسة الخارجية والأمن والدفاع المشترك.

العوامل المفسرة للاندماج الأوربي

العوامل الجغرافية والتاريخية

تتمثل هذه العوامل في الانتماء إلى قارة واحدة التي عرفت التعمير منذ القدم، وتتوفر على مؤهلات طبيعية متكاملة، و معايشة شعوب المنطقة لكثير من الأحداث التاريخية المشتركة، منها: الحربين العالميتين الأولى والثانية، وأزمة 1929م العالمية.

  العوامل السياسية والاقتصادية

تتمثل في اعتماد دول الاتحاد على أنظمة سياسية تتبع النهج الديمقراطي الحر و احترام حقوق الإنسان، وعلى نهج اقتصادي يتمثل في تبني النظام الرأسمالي المرتكز على المبادرة الحرة المنافسة   والربح السريع.

العوامل الاجتماعية والبشرية 

تتتجلى  في أهمية المستوى الثقافي والاجتماعي للساكنة الأوربية، وفي وعيها الكبير بأهمية التكتل والاندماج.   يعتبر الاتحاد الأوربي تجمعا بشريا مهما ، يتجاوز 500 مليون نسمة ، وتتميز هذه الساكنة بدرجة عليا من التعلم والتأهيل المهني ، وتتمتع بدخل فردي مرتفع مما ساهم في خلق سوق استهلاكية ضخمة .

العوامل المؤسساتية

تتمثل في وجود مؤسسات تسهر على تسيير العلاقات بين دول الاتحاد الأوربي ذات مهام ووظائف متباينة، منها: المجلس الأوربي  الذي يقرر السياسة العامة للاتحاد و اللجنة الأوربية وتقترح وتناقش القوانين والبرلمان الأوربي الذي يقوم بتشريع ومناقشة القوانين ومحكمة العدل الأوربية التي تلعب دور المراقبة القانونية والبنك المركزي و مهمته المراقبة المالية و إصدار العملة

الوثيقة 4 : رسم الغاء الحدود بين دول الاتحاد الأوربي

الوثيقة 5 : صورة : للبرلمان الأوربي

ما يجب معرفته

تحقق اندماج الاتحاد الأوربي بتوفر عدة عوامل منها الجغرافية و التاريخية المتمثلة في الانتماء الى قارة واحدة و معايشة شعوب المنطقة لنفس الاحداث، وعوامل سياسية و اقتصادية اعتماد أنظمة ديمقراطية ليبرالية و تبني النظام الرأسمالي و عوامل اجتماعية بشرية ارتفاع عدد السكان و ارتفاع مستواهم الثقافي و الاجتماعي و عوامل مؤسساتية تجلت في وجود مؤسسات تسير وتنظم شؤون الاتحاد وتسعى إلى تحقيق أهدافه

معيقات الاندماج الشامل للاتحاد الأوربي 

لمواصلة هذا الملخص، قم بالتسجيل بالمجان في كيزاكو

النسخة المجانية لكيزاكو:
  • ملخصات الدروس غير محدودة
  • فيديو مجاني في كل درس
  • تمرين مصحح مجاني
  • اختبار تفاعلي
إنشاء حساب مجاني

Ma b9a walou lBAC : -30% sur les offres premium ! #NJIBOUHA