خلق الله الخلق مختلفون متباينون في القدرات والطاقات وجعلهم في خدمة بعضهم بعضا بحسب كفاءتهم ومؤهلاته "فكل ميسر لما خلق له"، ولابد للمجتمع الذي يريد الرقي والصلاح والنماء أن يجعل الشخص المناسب في المكان المناسب حسب معايير الكفاءة والقدرة على تحمل المسؤولية بعيدا عن المحسوبية والزبونية. وهذا هو المقصد من تقرير درس الكفاءة والاستحقاق أساس التكليف، بحيث نعرف بالتكليف وشروطه ثم  الكفاءة وأسسها وعلاقتها باستحقاق التكليف، وأخيرا نرفع اللبس عن مسألة مبادرة الكفء لخدمة الصالح العام هل تعتبر جائزة شرعا أم أنها من باب الغرور والتكبر ؟

علاقة السورة بسورة يوسف:

- استحقاق يوسف عليه السلام  للتكليف جاء  نتيجة كفاءته وقدرته على خدمة الصالح العام وتحمل المسؤولية: قال الله تعالى:﴿ وَقَالَ الْمَلِكُ ائْتُونِي بِهِ أَسْتَخْلِصْهُ لِنَفْسِي فَلَمَّا كَلَّمَهُ قَالَ إِنَّكَ الْيَوْمَ لَدَيْنَا مِكِينٌ أَمِين قَالَ اجْعَلْنِي عَلَى خَزَآئِنِ الأَرْضِ إِنِّي حَفِيظٌ عَلِيم﴾ 

المحور الأول: معنى التكليف وتحمل المسؤولية من المنظور الشرعي

مفهوم التكليف: 

التكليف لغة: طلب ما فيه كلفة ومشقة وإلزام به. 

التكليف اصطلاحا: إلزام الشخص المكلف بالقيام بمهام معينة وتحمل تبعاتها.

شروط التكليف: 

  • علم المكلف بما كلف به.
  • القدرة على وعي الخطاب: العقل، البلوغ، الاستطاعة، الاختيار.

ما يجب معرفته

ينبغي أن يعلم أن التكليف هو إلزام الشخص بالقيام بمهام معينة مع قدرته على تحمل تبعاتها، ويشترط فيه علم المكلف بما كلف به وقدرته على وعي الخطاب من عقل وبلوغ واستطاعة واختيار.

المحور الثاني: مفهوم الكفاءة والاستحقاق والعلاقة بينهما  

لمواصلة هذا الملخص، قم بالتسجيل بالمجان في كيزاكو

النسخة المجانية لكيزاكو:
  • ملخصات الدروس غير محدودة
  • فيديو مجاني في كل درس
  • تمرين مصحح مجاني
  • اختبار تفاعلي
إنشاء حساب مجاني