ساهمت عدة عوامل في ظهور انبعاث فكري بالمشرق العربي خلال القرن 19م اصطلح على تسميته بالنهضة أو اليقظة العربية ، وتجسدت هذه اليقظة في ظهور تيارات فكرية أغنت الساحة العربية الفكرية، منها: التيار السلفي والتيار العلماني.ما هي مظاهر وعوامل اليقظة الفكرية في المشرق العربي خلال في 19م ؟ما التيارات المعبرة عن اليقظة الفكرية؟ ما هو دور اليقظة الفكرية في التطورات الفكرية التي عرفتها المنطقة العربية؟

عوامل اليقظة الفكرية بالمشرق العربي خلال القرن 19 م

ارتبطت النهضة الفكرية للمشرق العربي بالعوامل التالية : 

عوامل سياسية

تتمثل في الانعكاسات العلمية والفكرية المترتبة عن الحملة الفرنسية على مصر ما بين 1798-1801م، وضعف السلطة العثمانية وفشل الإصلاحات التي قامت بها وازدياد الأطماع الامبريالية على المشرق العربي ، بالإضافة إلى سياسة التتريك التي نهجتها الدولة العثمانية في مختلف بلدان المشرق العربي و التي أدت إلى ظهور إصلاحات سياسية في كل من مصر وتونس ثم وقوع عدة مناطق عربية في يد الاحتلال الأوربي كالجزائر مثلا (1830)

عوامل ثقافية

عودة البعثات الطلابية المتشبعة بأفكار متنورة ، و ظهور المدارس وإدخال المطبعة ، ونشأة الصحافة ، والانفتاح على الفكر الغربي عن طريق الترجمة ، وتأسيس الجمعيات الثقافية ، و إحياء اللغة العربية و وقواعدها و انتشار قيم التسامح بين مختلف العناصر رغم اختلاف ديانتهم .

عوامل اجتماعية

تجلت أساسا في نمو طبقة وسطى في سوريا ولبنان و مصر، وتزايد الشعور القومي في مواجهة سياسة التتريك و الدعوة إلى تعليم المرأة و تزايد نشاط البعثات المسيحية. صورة : نابليون بونابرت أثناء حملته على مصر       مطبعة بولاق بمصر 1821 

أن اليقظة الفكرية ارتبطت بعدة عوامل منها ما هو سياسي و المتمثلة في الحملة الفرنسية علة مصر بقيادة نابليون بونابرت و ضعف الامبراطورية العثمانية ونهجها لسياسة التتريك مع فشل الاصلاحات التي قامت بها وكذلك عوامل ثقافية والتي تجلت في عودة البعثات الطلابية من الخارج والتي تشبعت بالأفكار التنويرية و الغربية و ظهور المطابع و الصحف و الترجمة، اضافة الى عوامل اجتماعية نمو طبقة وسطى مثقفة و تزايد الشعور القومي العربي

تجلت اليقطة الفكرية بالمشرق العربي في ظهور التيارين السلفي والعلماني

الاتجاه السلفي

هو تيار فكري دو مرجعية دينية يدعو إلى العودة إلى ما جاء به القرآن الكريم والسنة و إلى ما كان عليه السلف الصالح ، ونميز فيه بين التيار السلفي التقليدي و التيار السلفي المتجدد يعتبر جمال الدين ألأفغاني محمد عبده عبد الرحمان الكواكبي من أبرز رواده ، وقد ناقش التيار السلفي عدة قضايا فكرية في المجالات التالية :

  •  المجال الديني : الاقتداء بالسلف الصالح والعودة إلى المنابع الصحيحة للعقيدة والتوفيق بين العلم والدين وتصحيح الفهم الخاطئ . للدين وفتح باب الاجتهاد على أسس سليمة ونبد البدع والتقاليد البالية ومحاربة الفكر الخرافي         
  • المجال السياسي : وجوب إقامة نظام ديمقراطي على أساس مبدأ الشورى لا على حكم الفرد المطلق لتستقر أحوال الأمة والدعوة إلى تعاقد مشروط بين الحاكم والرعية تلتزم فيها الرعية بالطاعة مقابل التزام الحاكم بإقرار العدل والابتعاد عن الظلم وإتباع الأهواء الشخصية و ضرورة العمل على تحقيق الوحدة بين المشارقة خصوصا والمسلمين عموما لمواجهة الاستعمار الاستبداد
  • المجال الاجتماعي : الاهتمام بالتربية والتعليم وتهذيب الأخلاق، وتحقيق العدالة الاجتماعية، والدعوة إلى تعليم المرأة.

الاتجاه العلماني

تيار فكري يدعو إلى الفصل بين الدين والدولة والأحد يقيم الحداثة واعتماد الفكر الإنساني وسيلة للتحديث. ومن أشهر رواده فرح أنطوان أديب إسحاق ، رفاعة الطهطاوي قاسم أمين وقد أثار التيار العلماني بدوره عدة قضايا تخص الميادين التالية :

  • المجال الديني الدعوة إلى حرية الاعتقاد وفصل الدين عن الدولة، ومعاداة العصبية الطائفية.
  •  المجال السياسي المطالبة بنظام ليبرالي ديمقراطي تكون فيه السيادة للشعب لا للحاكم الفرد والدعوة لنبذ الظلم والاستبداد وسيادة القانون وإقامة العدل والإنصاف لتصلح حال الأمة
  •  المجال الاجتماعي تقليص الفوارق الاجتماعية وتحرير المرأة لتحديث وعصرنة التربية و التعليم، وتحديث المجتمع وتحقيق العدالة الاجتماعية والمساواة بين الجنسين.

صورة : جمال الدين الأفغاني 1839/1897                                                                   صورة : قاسم أمين 1863/1908    

لمواصلة هذا الملخص، قم بالتسجيل بالمجان في كيزاكو

النسخة المجانية لكيزاكو:
  • ملخصات الدروس غير محدودة
  • فيديو مجاني في كل درس
  • تمرين مصحح مجاني
  • اختبار تفاعلي
إنشاء حساب مجاني

Ma b9a walou lBAC : -30% sur les offres premium ! #NJIBOUHA